في أول تعقيب لها

عائلة بنات: "نزار" تعرض للضرب بالعصي وقطع حديدية

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:51 ص
24 يونيو 2021
نزار بنات.jpg

أكدت عائلة الناشط نزار بنات، اليوم الخميس 24/6/2021، أن ابنها الذي توفي بعد اعتقاله من أجهزة أمن السلطة، تعرض للضرب المبرح بالعصي وقطع حديدية على رأسه خلال الاعتقال.

وأوضحت العائلة في تعقيب لها بعد وفاة ابنها، أن الأجهزة الأمنية اغتالت نزار بنات بشكل متعمد من قبل الأجهزة الأمنية، وتعرض للضرب المبرح بالعصي وقطع حديدية على رأسه خلال الاعتقال.

وبينت، أن قوة أمنية مشتركة من الأمن الوقائي والمخابرات فجرت باب المنزل واقتحمته بوحشية، وانهالت بالضرب المبرح ضد نزار بنات وخرج وهو يمشي على أقدامه، قبل أن يتم اغتياله.

 وحملت عائلة بنات مسؤولية اغتيال نزار بنات للسلطة الفلسطينية، والتي تعمدت قتله وليس اعتقاله.

 واعتبرت العائلة، رواية محافظ الخليل حول وفاة نزار "كاذبة" وما جرى عملية اغتيال واضحة مع سبق إصرار وترصد.

وقالت:"هذه سلطة لا تتقن غير التسلط والتفنن في الإجرام مع أبناء شعبها، وأرادت باغتيالها نزار إسكات كل أصحاب الصوت العالي، وبقدر جبنها أمام عدوها، تستقوي على الشعب الأعزل"