شريط الأخبار

أولمرت: عرضت علي أبو مازن الانسحاب من 93% من الضفة ولا زلت انتظر الرد

10:50 - 26 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم: ترجمة خاصة

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت أنه عرض على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "أبو مازن"، خطة لم يقترحها من قبله أي رئيس وزراء في تاريخ إسرائيل، يتم من خلالها الانسحاب من 93% من أراضي الضفة الغربية، وإخلاء 60 الف مستوطن.

 

ووفقا للتلفزيون الإسرائيلي القناة الثانية فإنه جرى خلال لقاء بين أولمرت وأبو مازن في شهر سبتمبر الماضي فإن أولمرت عرض على "عباس" خارطة حدود مفصله بين إسرائيل ومناطق السلطة الفلسطينية حيث يعتبر عرض أولمرت بمثابة الطرح الإسرائيلي لتقسيم الأرض.

 

ووفقا لعرض أولمرت فقد اشتملت الخارطة علي تقسيم القدس حيث يتم تسليم الأحياء الشرقية في القدس للسلطة الفلسطينية، أما القدس القديمة فيتم تدويلها, كما أشارات الخارطة التي أعدها أولمرت تقوم إسرائيل بإخلاء ما يزيد علي 60 ألف مستوطن من الضفة الغربية وانسحاب إسرائيلي من 93% من أراضي الضفة الغربية مع الإبقاء علي الكتل الاستيطانية الكبرى بيد إسرائيل وهي ( أرئيل - والقناة - ومعالية أدوميم - وغوش عتصيون) مقابل فكرة تبادل الأراضي مع السلطة الفلسطينية.

 

وحسب التقرير فقد طلب أولمرت من أبو مازن أن يتخذ قرار حول خطته للتسوية والتوقيع علي اتفاق ولكن حسب أولمرت فقد طلب أبو مازن أخذ الخارطة معه من أجل دراستها ولكن أولمرت رفض مطلب أبو مازن لكي لا يبقي بيد الفلسطينيين دليلا حول اقتراح إسرائيلي وقال أولمرت بعد مرور عام ونصف علي خطته أنني لا زلت انتظر الرد.

انشر عبر