شريط الأخبار

الأحمد: جولة الحوار القادمة ستكون للإجابة على المسائل العالقة وليس العودة لنقطة الصفر

05:07 - 26 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-رام الله

أكد عزام الأحمد رئيس كتلة (فتح) البرلمانية، أن نتائج القمة العربية التي ستعقد نهاية هذا الشهر في العاصمة القطرية الدوحة، ستنعكس إيجابا أو سلبا على جولة الحوار الفلسطيني الثالثة التي ستلتئم في القاهرة في الأول من نيسان القادم.

 

وقال الأحمد خلال اجتماعه بممثل سويسرا الجديد لدى السلطة الوطنية رولاند استنغر، في رام الله اليوم، إن إنجاز المصالحة العربية في هذه القمة، سيصب في مصلحة الحوار الوطني الفلسطيني وتحقيق المصالحة الوطنية، موضحا أن هناك تطورات دولية وإقليمية تأتي لمصلحة الاتفاق الفلسطيني الفلسطيني.

 

وقال الأحمد 'إن فوز اليمين في إسرائيل وتشكيل حكومة ائتلاف يمينية في المرحلة القادمة لا تستجيب لحل الدولتين، ستدفع بالأطراف الفلسطينية إلى تغليب المصلحة الوطنية والوصول إلى اتفاق وطني.

 

وكشف الأحمد أن جولة الحوار الثالثة القادمة، ستكون جولة الإجابات على المسائل العالقة، وليس جولة للعودة بالحوار إلى نقطة الصفر والدوران في حلقة مفرغة.

 

وطالب الجميع بتحمل مسؤولياتهم خاصة أن الوضع في قطاع غزة وعملية إعادة بناء ما دمره الاحتلال وإنهاء الحصار هي أمور لا تحتمل التأجيل.

 

ودعا الأحمد، سويسرا إلى مواصلة دورها الايجابي في مسألة الحوار الفلسطيني، ومساعدة كافة الأطراف على التوصل إلى اتفاق، وأن تساعد بعد ذلك على تسويق اتفاق المصالحة في الساحة الدولية.

 

من جهته أكد استنغر، أن بلاده تقف إلى جانب الجهود المصرية والفلسطينية في سبيل إنهاء حالة الانقسام الفلسطيني، مشددا على استعداد بلاده للعب دور هام في رأب الصدع الفلسطيني والوصول بالحالة الفلسطينية إلى الوفاق والوحدة.

 

 

انشر عبر