شريط الأخبار

محافظة القدس تؤكد تصاعد وتيرة إجراءات الاحتلال في القدس

01:39 - 26 كانون أول / مارس 2009


فلسطين اليوم- القدس

أكد عبد الله صيام نائب محافظ القدس اليوم الخميس، تصاعد وتيرة الهجمة الإسرائيلية على مدينة القدس ومواطنيها ومنازلها مؤخراً بشكلٍ لافت يتزامن مع انطلاق حكومة التطرف الإسرائيلي.

 

واعتبر صيام في تصريحات صحفية، أن هذه المحاولات تأتي لفرض أمر واقع من جانب واحد تقوم بها سلطات الاحتلال لإفراغ عملية السلام من مضمونها وتعطيل عملية الحل القائم على الدولتين.

 

وأضاف أن البلدية الجديدة تُغالي في التطرف ضد المجتمع الفلسطيني والإنسان في القدس، وممتلكاته، وتحاول اقتلاعه من مدينته بممارسة التطهير العرقي ضده وإجباره على الرحيل منها.

 

وتابع صيام، أن الحملة الاحتلالية كانت متواصلة في مدينة القدس المحتلة طوال الأشهر والسنوات الماضية، لافتاً إلى أنه ومنذ اللحظات الأولى استهدف الاحتلال الإسرائيلي كل ما هو موجود في القدس من مؤسسات وأبنية ومواطنين.

 

وقال نائب محافظ القدس:"هم يعلمون علم اليقين أن الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية لا يمكن أن تقبل أو تتماشى مع أي حلول إلا إذا ضمنت أن القدس هي العاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة القادمة"، مشدّداً على أن كلّ إجراءات الاحتلال لن تلغي الحق التاريخي والمكفول بالشرائع السماوية والقوانين الدولية.

 

وأضاف صيام، أن ما تخطط له سلطات الاحتلال في حي الشيخ جراح من إقامة حي استيطاني جديد تعتبر تعقيدات جديدة ستؤثر على بمستقبل المنطقة جميعها، وهي أيضاً تزيد المعاناة اليومية للمواطنين الفلسطينيين في مدينة القدس.

 

وطالب صيام، العالم أجمع العربي والغربي والإسلامي بالتدخل لحماية المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم، لأن صمود الإنسان في القدس وبقاؤه وحيداً في معركة القدس أمرٌ كبير وحمل ثقيل يحتاج فيه المواطن إلى المساعدة.

 

وقال صيام:"إن ما يجري في حي الشيخ جراح هو تغيير للتاريخ واعتداءٌ على الملكيات الخاصة للمواطنين الفلسطينيين الذين توارثوها عن آبائهم وأجدادهم منذ مئات السنين، وهي استهداف لمدينة القدس من داخل البلدة القديمة ومحيطها لخلق واقع مزور جديد في هذه المنطقة المقدسة والحسّاسة".

انشر عبر