شريط الأخبار

الغارديان: ثلاثة مكاسب حققها الليكود من انضمام العمل للحكومة

01:33 - 26 آب / مارس 2009

فلسطين اليوم-قسم المتابعة

نشرت صحيفة "الغارديان" البريطانية اليوم مقالاً بعنوان "إسرائيل: سياسة القوة" حول تشكيل الحكومة الإسرائيلية القادمة بعد موافقة حزب العمل المشاركة فيها.

 

تقول الغارديان إن شكل الحكومة التي سيشكلها زعيم حزب الليكود بنيامين ناتنياهو قد صار واضحاً بعد أن تمكن زعيم العمل ايهود باراك من الفوز باغلبية بسيطة بموافقة حزبه على الانضمام لها.

 

وتضيف الصحيفة أن المكاسب التي يمكن أن يحققها حزب يسار الوسط (العمل) واضحة جداً لزعيم حزب الليكود اليميني الذي يتذكر كيف تسربت السلطة من بين يديه خلال فترته الأولى كرئيس للوزراء.

 

ويوضح الكاتب فكرته بالقول إنه بوجود العمل ضمن الحكومة يستطيع زعيم الليكود أن يدعي أن إدارته أكثر شمولاً وتمثيلاً للآراء المختلفة داخل إسرائيل وأكثر موثوقية على المستوى الدولي، كما تؤمن له غالبية أكبر.

 

وتمضي الصحيفة للقول إن ما سيحصل عليه حزب العمل في المقابل هو الكثير من القوة لحزب خسر خسارة كبيرة في الانتخابات.

 

وتشرح الصحيفة ما ذهبت إليه بالقول إن خمس حقائب وزارية هي مقابل كبير لحزب لم يستطع الحصول على أكثر من 13 مقعداً في الكينيست الإسرائيلي.

 

ويتساءل الكاتب "لكن القوة لتفعل ماذا؟"، في إشارة إلى الحوار الذي دار داخل حزب العمل حول ما يمكن أن يحققه من الاشتراك في حكومة بقيادة الليكود.

 

وتضيف الصحيفة أن الأكثر يسارية في الحزب طالبوا برفض عرض الليكود لأن حزبهم سيكون "حطام التاريخ" بسبب تلك المشاركة في الحكومة، بينما قال زعيم الحزب ايهود باراك إنه لن يكون "ورقة توت" لستر عورة أي أحد وسيمنح "توازن قوى" لحضور اليمين في الحكومة.

 

وتنقل الصحيفة عن بعض المعارضين لباراك داخل الحزب أنه أربك مصالح الحزب السياسية من أجل مصالحه هو.

انشر عبر