شريط الأخبار

النواب الأسرى يطالبون بإعادة الموظفين المفصولين إلى أعمالهم قبل انطلاق جولة الحوار الجديدة

12:38 - 26 كانون أول / مارس 2009


فلسطين اليوم-رام الله

دعا النواب الأسرى في سجون الاحتلال الأطراف المتحاورة التي ستعاود الالتقاء مجددا في جولة جديدة من الحوار الوطني الفلسطيني المرتقب في العاصمة المصرية القاهرة مطلع الشهر المقبل لإعادة الموظفين الذين فصلوا من وظائفهم على خلفيات سياسية إلى أعمالهم قبل انعقاد جلسات الحوار.

 

وقال النواب الأسرى أن هذه القضية التي تعد مخالفة لكل القوانين الفلسطينية التي تمنع الفصل من العمل على أسس سياسية أو على أساس الانتماء الحزبي أضرت بصورة مباشرة بحياة الآلاف من الموظفين الذين طردوا من وظائفهم في الضفة الغربية دون جرم ارتكبوه ورغم أنهم من المشهود لهم بحسن الأداء والسيرة ونظافة اليد والكفاءة العلمية والأكاديمية والحصول على الوظيفة عن جدارة واستحقاق ووفق الأصول المعمول بها في قوانين التوظيف الفلسطينية.

 

وأضاف النواب الأسرى في تصريح صحفي سرب من سجن مجدو أن القضايا الحياتية التي ترتبت على الانقسام يجب أن تحل قبل الوصول لاتفاق حتى لا تتداخل الملفات المسببة للانقسام والملفات المترتبة عليه، لافتين إلى أن معلوماتهم تشير إلى استمرار حكومة فياض بفصل الموظفين من أنصار حماس في الضفة الغربية من وظائفهم رغم الأجواء التصالحية.

انشر عبر