شريط الأخبار

الجيش الإسرائيلي يعترف باستخدام القنابل الفسفورية في حربه الأخيرة ضد غزة

10:14 - 25 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم - غزة

اعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي، لأول مرة، باستخدام القنابل الفسفورية القاتلة والمحرمة دولياً في حربه الأخيرة ضد قطاع غزة، والتي كان ينكر في البداية أنه أسلحة محرمة ضد الفلسطينيين، والتي قتلت المئات منهم.

 

وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية مسؤولة إن استخدام القنابل، التي أطلق عليها اسم "الدخانية التي تحتوي على مادة الفسفور"، في عملية "الرصاص المصبوب" ضد قطاع غزة "تم بموجب قوانين الحرب والأعراف الدولية"، بحسب ادعائها.

 

وزعم أن التحقيق في الموضوع يوشك على الانتهاء، وأضافت إن ما تقوله منظمة "هيومان رايتس واتش" الحقوقية الدولية حول استخدام ذخيرة شديدة الاشتعال "لا ينطوي على أي شيء، إذ أن المواثيق الدولية لا تعتبر الوسائل لتوفير ستائر دخانية أسلحة مسببة لاشتعال النار"، حسب قوله.

انشر عبر