أمريكا تعبر عن قلقها..

مصدر امني اسرائيلي يحذر من تصعيد عسكري في غزة بسبب تفجر الاوضاع في القدس

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:26 م
06 يونيو 2021
العدوان الاسرائيلي على غزة (2).jpg

حذر مصدر أمني إسرائيلي اليوم الأحد من تفجر الأوضاع بين "إسرائيل" والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة بسبب مسيرة الأعلام المنوي تنظيمها الخميس المقبل في القدس والمسجد الأقصى المبارك.

وكانت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أكدت أن إدارة الولايات المتحدة الامريكية عبرت خلال لقاءات منفصلة مع قادة الاحتلال عن قلقها الشديد لما يجري في مدينة القدس المحتلة جراء مسيرة الأعلام واحتمال عودة التصعيد العسكري بين "إسرائيل" وغزة كما شهدها الشهر الماضي.

وأوضحت الصحيفة أن الادارة الأمريكية عبرت عن قلقها خاصة خلال لقائها بوزير جيش الاحتلال بيني غانتس في واشنطن الأسبوع الماضي.

وذكر مصدر أمني "إسرائيلي" وفقًا لموقع واللا العبري أن أي حدث غير عادي في القدس يمكن أن يشعل النار في المنطقة ويؤدي إلى تصعيد في كل من الضفة وقطاع غزة وبالتالي يتطلب المسؤولية واتخاذ القرار دون تدخل سياسي".

وأوضح الموقع العبري أن المصدر الأمني أكد أن جيش الاحتلال يواصل اليقظة على حدود قطاع غزة، لا سيما وأن الساحة الجنوبية لم تهدأ بعد، وتشير التقديرات الأمنية إلى أن يحذر الشاباك والجيش الإسرائيلي من "العنف المتوقع من جراء تنظيم المسيرة، وذلك قبل توصل "إسرائيل" والمقاومة بوساطة مصر إلى تفاهمات حول تهدئة".

وعلى إثر ذلك ستعقد شرطة الاحتلال جلسة لتقييم الوضع، لكن من المحتمل أن القرار بشأن مسيرة الاعلام سيتخذ في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

ولا تزال الشرطة تنتظر موقف الشاباك من هذه القضية وخلال المداولات، ستستعرض تقارير استخباراتية وتقديرات أمنية حول احتمالات التصعيد في حال تمت الموافقة على المسيرة الاستفزازية.