شريط الأخبار

هيومان رايتس ووتش: واشنطن زودت الجيش الإسرائيلي بالفسفور الأبيض لحرق غزة‎

07:57 - 25 تشرين أول / مارس 2009


فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

 دعت منظمة ( هيومان رايتس ووتش ) لحقوق الإنسان إلى  تقديم قادة الجيش الإسرائيلي  للمحاكة بتهمة ارتكاب جرائم حرب ضد سكان قطاع غزة-وفقا لما ذكره موقع معاريف.

 

 وجاءت دعوة المنظمة بعد أن أثبتت بشكل قاطع أن الجيش الإسرائيلي وخلال حربه على غزة في إطار عملية "الرصاص المصبوب" استخدم قنابل الفوسفور الأبيض ضد المدنيين الفلسطينين في غزة، مما أدى إلى وقوع مزيد من الأبرياء.

 

كما دعت المنظمة، الولايات المتحدة لأن تفتح تحقيقا في الأمر، حيث أن الولايات المتحدة هي من زودت الجيش الإسرائيلي بقنابل الفوسوفور الأبيض.

 

ولكن "هيومان رايتس ووتش" ذكرت ان إسرائيل أطلقت القنابل "بصورة غير مشروعة" على أحياء ذات كثافة سكانية كبيرة، فقتلت وأصابت مدنيين ودمرت أبنية مدنية بينها مدرسة وسوق ومخزن للمساعدات الإنسانية ومستشفى.

 

وقال "فريد ابراهامز" الباحث في المنظمة: "في غزة لم يستخدم الجيش الإسرائيلي الفوسفور الأبيض في الأماكن المفتوحة فقط كغطاء لقواته، بل أطلق قذائف "الفوسفور الابيض" مرارا على مناطق ذات كثافة سكانية عالية، حتى عندما لم تكن قواته في المنطقة، ومع وجود قذائف دخان أكثر سلامة.. ونتيجة لذلك أُصيب وقُتل مدنيون بصورة غير ضرورية."

 

ولم تقدم المنظمة أرقاما مُحددة للخسائر البشرية مستشهدة بصعوبة تحديد كل حالة نتجت فيها الحروق عن قذائف الفوسفور الابيض.

 

 

انشر عبر