شريط الأخبار

وزارة الداخلية بغزة تواصل عملها من مقرها الجديد داخل الخيام

04:06 - 25 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم: غزة

افتتحت وزارة الداخلية في حكومة غزة اليوم الأربعاء مكتب وزيرها على أنقاض مقر الوزارة المدمر في مجمع الوزارات وذلك من خيام تم نصبها هناك وذلك لتقديم الخدمات للمواطنين في ظل مواصلة قوات الاحتلال منع إدخال المواد الأساسية اللازمة للبناء.

 

جاء ذلك خلال احتفال كبير أقامته حكومة غزة بحضور عدد من وزراءها ومسئوليها وعدد من قادة الفصائل الفلسطينية والشخصيات.

 

وقال زياد الظاظا نائب رئيس الحكومة ووزير الاقتصاد الوطني فيها، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء إنه بالرغم من القصف الإسرائيلي لكافة مؤسسات الحكومة وبنيتها التحتية بشكل ممنهج لكي لا تتمكن من ممارسة دورها إلا أن المواطن ما زال يشعر بالأمن والأمان، وأنها تمكنت من الاستمرار في العمل وتأدية واجبها الوطني، مضيفا أن "وزارة الداخلية حريصة على توفير الأمن للمواطن وستعمل تحت أي ظرف لمصلحة الوطن والمواطن".

ودعا الأمة العربية لتكون على مستوى المسؤولية والجدية لتحقق للشعب الفلسطيني الأمن وتوفر له الحماية من الاحتلال الذي يستخدم قوة هائلة ضد المدنيين العزل.

 

ويتكون مكتب وزير الداخلية من عدة خيام يوجد في كل منها طاولة وعليها جهاز حاسوب وموظفون يتابعون خدمات المواطنين.

 

من جانبه أكد الناطق باسم الوزارة إيهاب الغصين أن الوزارة ستنطلق من الخيام لخدمة الشعب الفلسطيني وأنها ستستمر في عملها حتى يتم فتح المعابر وإعادة الإعمار. وقال "من أهم أولويات الوزارة حماية أبناء شعبنا، وبعض أبناء شعبنا يعيشون في خيام جراء هدم منازلهم خلال الحرب والوزارة جزء منهم وستعمل من خلال الخيام لتشعر بمعاناتهم "، مشيراً إلى بالقول  "سنحقق رسالتنا رغم القصف والدمار وسنحقق أهدافنا بإذن الله بأبسط المقومات".

 

وكانت الطائرات الإسرائيلية قد دمرت بشكل كامل كافة مقرات الوزارات والمراكز في غزة واغتالت وزير الداخلية في حكومة غزة الشهيد سعيد صيام، ومدير الشرطة الفلسطينية اللواء توفيق جبر، وعدد من قادة الأجهزة الأمنية الفلسطينية التابعة للوزارة والعشرات من عناصر الأمن الفلسطيني.

انشر عبر