شريط الأخبار

الاستخبارات العسكرية (أمان): حماس تجهز نفسها لمواجهة أخرى

02:09 - 25 كانون أول / مارس 2009


فلسطين اليوم: ترجمة خاصة

صرح قائد الاستخبارات العسكرية العميد عاموس يدلين أمام لجنة الخارجية والأمن في الكنيست  قائلا" إن الحرب علي غزة في إطار عملية الرصاص المصبوب أدت إلي قوة الردع الإسرائيلي، مشيراً إلى أن حركة حماس امتنعت عن إطلاق الصواريخ وتعمل طوال الوقت لوقف النار ساعية من خلف ذلك لتحقيق أهدافها المرجوة المتمثلة بالإفراج عن الأسرى الفلسطينيين وفتح المعابر الحدودية لقطاع غزة.

 

وقال ان حركة حماس ليست علي استعداد في هذه الفترة لقبول المبادرة المصرية للتهدئة الغير مشروطة بوقت معين لأن حماس تعد نفسها الان لجولة أخرى من المواجهة مع إسرائيل. وتابع أن حماس يمكنها الآن فقط التوقيع علي اتفاقا لوقف عمليات التهريب.

 

وأوضح أن حماس تعلم جيداً أن مصر تريد وقف عمليات التهريب بالفعل، مشيراً إلى أن المصريين يقومون بأفعال لوقف عمليات التهريب ولكن ما يقومون به أمر غير فعال ونتائجه علي أرض الواقع ضئيلة لذلك لا مانع لدي حماس التوقيع علي اتفاق لوقف التهريب، وحسب أقواله فعمليات التهريب لا زالت مستمرة.

 

وأكد يدلن أن حركة حماس تقوم بإعداد عناصر قوة لم تكن لها خلال الحرب علي غزة مثل صواريخ بعيدة المدى وصواريخ أرض جو وصواريخ مضادة للدبابات وأسلحة أخرى.

 

وأضاف قائلاً:" إن حماس حسب رؤيتها تميز بين إطلاق الصواريخ من غزة وبين تنفيذ عمليات ضد إسرائيل فحماس تحول طوال الوقت تنفيذ عمليات انطلاقا من قطاع غزة والضفة الغربية وحسب أقواله فحماس مموله ماليا من قبل إيران جوار وبحر وبرا.

 

وأضاف يدلن قائلا حماس تريد الان الحصول علي الشرعية من قبل دول العالم وتسعي لإعادة إعمار غزة، ومن جانب آخر تريد التوصل لاتفاق مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "أبو مازن" من أجل الوصول للحكم وفتح المعابر وفي مراحل متأخرة السيطرة علي السلطة الفلسطينية.

انشر عبر