شريط الأخبار

يمينيون إسرائيليون يخططون لمسيرات في المدن والقرى العربية في فلسطين المحتلة عام 48

12:22 - 25 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم – بيت لحم

يخطط يمينيون إسرائيليون ، لتنظيم  مسيرات في مدن عربية، في الأراضي المحتلة عام 48، على غرار المسيرة التي نظمها نشطاء اليمين الإسرائيلي أمس الثلاثاء (24/3) على مداخل مدينة أم الفحم، والتي تخللها مواجهات بين سكان المدينة، وقوات الاحتلال، انتهت بإصابة نحو 20 شخصا من سكان المدينة، واعتقال 23 آخرين.

 

وقالت مصادر إسرائيلية إن نشطاء اليمين الإسرائيلي أعلنوا عن نيتهم تشكيل  طواقم خاصة لمتابعة ما أسموه "البناء غير القانوني في أوساط فلسطينيي الداخل والتماثل مع منظمات إرهابية.

 

كما أعلن عن تشكيل لجنة متابعة تعمل ضد ما أسموه "خرق القانون في القرى والبلدات العربية"، وسيقف على رأس هذه اللجنة عضو الكنيست ميخائيل بن آري، الذي شارك في مسيرة يوم أمس الثلاثاء على أطراف أم الفحم، كما سيكون من بين أعضائها محامون من ناشطي اليمين.

 

ونقل عن إيتمار بن غفير، أحد قادة نشطاء اليمين الإسرائيلي الذي قاد المظاهرة أمس، قوله إن "اللجنة ستكون مؤلفة من أقسام، وكل قسم سيكون مسوؤلا عن مجال معين، مثل مخالفات البناء، والتماثل مع منظمات إرهابية، مثل أعلام "حماس" التي ارتفعت على عشرات المنازل في أم الفحم، بالإضافة إلى حرية تنقل اليهود في هذه المواقع، على حد تعبيره.

 

وبحسبه فإنه سيتم إصدار تقارير منتظمة حول القرى والمدن العربية، تماما مثلما تفعل "سلام الآن" حيال المستوطنات في الضفة الغربية.

 

وأكد بن غفير أنه في أعقاب مسيرة أمس الثلاثاء فإنه تجري دراسة إمكانية تنظيم مسيرات مماثلة في مدن عربية أخرى، وذلك بذريعة مواصلة حماية الدولة.

 

انشر عبر