شريط الأخبار

البشير يتحدى قرار المحكمة الدولية ويزور مصر اليوم

10:25 - 25 كانون أول / مارس 2009


فلسطين اليوم- وكالات

يتوقع أن يصل الرئيس السوداني عمر البشير إلى مصر في وقت لاحق من اليوم الأربعاء، في ثاني زيارة خارجية منذ صدور أمر من المحكمة الجنائية الدولية باعتقاله بدعوى تورطه في ارتكاب جرائم حرب بإقليم دارفور.

 

وبعدما زار إريتريا قبل يومين، يبدو البشير مصمماً على تحدي قرار المحكمة الدولية، فضلاً عن تجاهله فتوى من علماء السودان بعدم سفره للخارج خوفاً من تنفيذ أمر اعتقاله.

 

واعتبرت وكالة رويترز للأنباء أن البشير يغامر بمواجهة الاعتقال عندما يغادر السودان، لكنها أضافت أنه ليس مرجحاً أن يحدث ذلك في مصر التي تحتفظ بعلاقات وثيقة مع جارها فضلاً عن دعوتها مجلس الأمن إلى تعليق أمر الاعتقال، وكذلك لأنها ليست عضواً في اتفاقية روما التي أنشأت المحكمة الجنائية الدولية.

 

ولم يتسن لمسؤولين مصريين تأكيد الزيارة لكنهم قالوا إن الرئيس حسني مبارك سيستضيف الأربعاء زائراً أجنبياً لم يفصحوا عن هويته.

 

غير أن محمد آدم محمد سليمان مساعد الملحق الصحفي بالسفارة السودانية في القاهرة أكد من جانبه نبأ الزيارة، وقال إنها ستشهد مباحثات بين البشير ومبارك تركز على التطورات التي تتعلق بصدور أمر الاعتقال.

 

وكان البشير قد استقبل الثلاثاء رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني الذي نقل له رسالة شفهية من أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، كما جدد دعوة بلاده للرئيس السوداني لحضور القمة العربية المقرر عقدها بالدوحة نهاية الشهر الجاري.

 

واعترف المسؤول القطري بأن بلاده تعرضت لضغوط عديدة لعدم استقبال البشير، لكنه أكد أن الدوحة لن تذعن لمثل هذه الضغوط، وأن للرئيس السوداني مطلق الحرية في اتخاذ القرار المناسب بشأن حضور القمة العربية المقبلة.

 

كما أكد رئيس الوزراء القطري أن محادثات دارفور في الدوحة مستمرة وأن أطرافا أخرى من المعارضة ستنضم إليها.

 

انشر عبر