بعد توجه الأونروا للعودة للمدارس

أولياء الأمور يطالبون بإنهاء العام الدراسي أسوة بالحكومية.. فهل ستصر الأونروا على قراراها؟

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:58 ص
27 مايو 2021
مدارس الأونروا (24).jpg

لم يتسن لطلاب قطاع غزة، بعد العودة لمدارسهم بشكل منتظم منذ بداية العام الدراسي الحالي 2021 بسبب انتشار فيروس كورونا، حتى جاء العدوان الإسرائيلي ليزيد الطين بلة، فقتل من قتل وألحق أضراراً هائلة في البنية التحتية وكل مجالات الحياة، خلافاً للضرر النفسي على الجميع.

العدوان الأخير على قطاع غزة، خلق حالةً نفسية صعبة على العائلات، جراء المجازر التي ارتكبها الاحتلال بحق النساء والأطفال والمدنيين بقصفه للمنازل على ساكنيها.

وخرجت وزارة التربية والتعليم العالي، لتعلن عن انتهاء العام الدراسي، نظراً لصعوبة الأوضاع، إلا أن وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" كان لها رأي مخالف حيث قررت العودة للمدارس في الخامس من شهر يونيو المقبل .

هذا القرار شكل صدمةً لدى الأهالي، الذين أقرُوا عدم استعدادهم لاستئناف العملية التعليمية، سواء كان عن بعد أو الوجاهي في المدارس، نظراً لصعوبة الأوضاع خاصةً بعد العدوان الأخير على قطاع غزة.

خرجت الأهالي عبر صفحات الكترونية مختلفة للاحتجاج على القرار، فكان هاشتاغ "انهاء العام الدراسي للوكالة"، للمطالبة بإنهاء العام الدراسي أسوةً بالمدارس الحكومية.

رئيس برنامج التربية والتعليم في الأونروا فريد أبو عاذرة، أكد أن القرار النهائي بشأن المدارس سيكون نهاية الأسبوع المقبل، تاركاً الأمر يعود للحالة الوبائية وتطورات فيروس كورونا.

وأوضح في تصريحٍ صحفي، أن قرار العودة للمدارس يعتمد على خبراء الصحة النفسية، الذين يرون أن أكبر وسيلة لإنقاذ الطلاب من الصدمة النفسية التي سببتها الحرب هي العودة للمدارس".

وقال أبو عاذرة:" العودة أمامها ثلاثة عوائق "الأولى في تجهيز المدارس، والثانية في تدريب وتأهيل المعلمين وهو ما يتم حاليًا العمل عليه منذ أيام، والأهم العائق المتعلق بالحالة الوبائية لفيروس كورونا"

وأضاف:"الحالة الوبائية فقط هي من تحدد عودة التعليم الوجاهي للمدارس"

وتابع: ننتظر تعليمات وزارة الصحة في هذا الشأن، وحتى نهاية الأسبوع المقبل سنتخذ القرار المناسب والنهائي،  أما التعليم الإلكتروني فهو مستمر ولم ينقطع".

أحد أولياء الأمور، تحدث بوضوح حول الحالة النفسية التي يعاني منها الطلاب، خلال سنة كاملة طويلة  في التعليم الالكتروني، خلافاً للحرب والخوف والذعر الذي تعرضوا له خلال العدوان الأخير.

وكان أبو عـاذرة، أصدر قراراً باستئناف الدوام لمديري المدارس والكتبة والأذنة أمس، بحيث يكون الدوام من الساعة الثامنة حتى الساعة الثانية عشرة و ذلك بهدف تجهيز المدارس و تهيئتها، وحصر الأضرار و متابعة عمليات الصيانة، والتأكد من خلوها من أي مخاطر.

وبين أن دوام مديري المدارس والهيئات التدريسية سيكون من الساعة الثامنة و حتى الساعة الثانية عشرة وذلك ابتداء من يوم السبت الموافق 29 / 5 / 2021 على النحو التالي :

- المدارس التي تعمل فترة صباحية تداوم أيام السبت و الاثنين و الأربعاء.

- المدارس التي تعمل فترة مسائية تداوم أيام الأحد و الثلاثاء و الخميس.

وأضاف :" ينفذ الزملاء المرشدون خطة تدريبية تشمل جميع موظفي برنامج التعليم بهدف التدريب على التعامل مع الضغوط و كيفية تقديم الدعم النفسي الاجتماعي للطلاب".

ولفت إلى أن مركز التطوير في الوكالة يقوم بإعداد خطة شاملة لفترة التعليم المدمج و التقويم المناسب للفصل الثاني و نشرها، و سيقوم المختصون التربويون بمشاركتها مع السادة مديري المدارس و الهيئات التدريسية.