شريط الأخبار

جنود إسرائيليون يحطمون سيارات فلسطينية وينكلون بمدنيين احتفالا بإنهاء خدمتهم

08:29 - 24 تموز / مارس 2009

 

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

قام جنود من قوات الاحتياط الاسرائيلية في اليوم الأخير لخدمتهم العسكرية بأعمال شغب واعتداءات في جنوب جبل الخليل وحطموا سيارات فلسطينية كما يتضح هذا من شهادات جنود من سرية قوات الاحتياط التي استبدلتهم في الموقع.

 

وقالت صحيفة "هآرتس" التس أوردت النبآ اليوم إن السرية البديلة أيضاً تلقت تقارير تؤكد أن الجنود الذين انهوا خدمتهم نكلوا بفلسطينيين لا يحملون تصاريح.

 

وعملت سرية قوات الاحتياط التي تمركزت في قاعدة صغيرة قرب مستوطنة "شكف" طوال ثلاثة أسابيع في جنود جبل الخليل، وكانت مهمتها الرئيسة القيام بدوريات في منطقة خط التماس، وأنهى الجنود يوم الخميس الماضي خدمتهم وعادوا إلى بيوتهم.

 

و"احتفل" الجنود في الليلة الأخيرة لهم بالقاعدة بمناسبة إنهاء خدمتهم وقام بعضهم بتخريب سيارات فلسطينية صودرت في ذاك الأسبوع لدى ضبط فلسطينيين لا يحملون تصاريح فيها لدى توجهها إلى منطقة إسرائيلية، وقال جنود السرية الجديدة التي استبدلت الأولى في المنطقة: "لقد سادت أجواء فوضى وعربدة وسكر"، اذ قام عدد من الجنود بتحطيم مرايا السيارات وخلع أجهزة الراديو وضربوا بأخماس بنادقهم على جوانبها وضربوها ورغم وجود عدد آخر من الجنود الى جانبهم لم يحاول احداً ردعهم او الاحتجاج على ما يفعلوه.

 

وتجدر الاشارة الى ان هدوءاً نسبياً ساد منطقة جنوب جبل الخليل خلال العام الاخير، ولهذا فإن معظم نشاطات الجنود تتركز بمنع دخول فلسطينيين لا يحملون تصاريح الى اسرائيل.

 

وعلم من الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي: "أنهت الوحدة التي يجري الحديث عنها خدمتها يوم الاربعاء الماضي، وقامت بمهامتها على اكمل وجه وبصورة محترفة، اما هذه الشكاوى فقد نقلت لعلم قادتهم ويجري بحثها وسيتخذون الخطوات المطلوبة".

انشر عبر