شريط الأخبار

العاهل السعودي: الخلاف الفلسطيني خطير وأمة تحارب نفسها لا تنتصر

06:17 - 24 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم: وكالات

أكّد العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز اليوم الثلاثاء أن الخلاف بين الفصائل الفلسطينية هو الأخطر على قضيتنا العادلة وأن الانتصار لا يتحقق لأمة تحارب نفسها.

 

وقال العاهل السعودي خلال افتتاح أعمال السنة الأولى من الدورة الخامسة لمجلس الشورى:"تفرض التحديات التي تواجه أمتكم سواء على صعيد الوطن.. أو الأمة العربية والإسلامية.. علينا جميعًا يقظة لا غفلة معها وصلابة لا تقبل ضعفًا وصبرًا لا يخالجه اليأس وقبل ذلك كله إيمان بالله لا قنوط معه".

 

وأضاف: "يستدعي منا كل ذلك مسئولية مضاعفة لمواجهة التحديات التي يأخذ بعضها برقاب بعض، فمن عدوان إسرائيلي عاث بالأرض فسادًا إلى خلاف فلسطيني بين الأشقاء هو الأخطر على قضيتنا العادلة من عدوان إسرائيل، يوازيه خلاف عربي وإسلامي يسر العدو ويؤلم الصديق، وفوق هذا كله طموحات عالمية وإقليمية لكل منها أهدافه المشبوهة".

 

وتابع العاهل السعودي قائلاً: "في هذا الجوّ الملبد بالسواد.. ترى الشعوب العربية مصيرها مهددًا من الآخر".

 

ومضى قائلاً: "شعرت بأن آمالها (الأمة) مبعثرة ومستقبلها مظلم"، مؤكدًا أنّ "الأمة المؤمنة لا تيأس من روح الله، فمن عمق المعاناة والجراح استذكرت تاريخها الحافل بالانتصارات، فانتصرت على يأسها وانطلقت من سفح الواقع المرير إلى قمة التحدي متجاوزة ذاتها ساعية لجمع الشمل وتوحيد الكلمة".

 

وأضاف: "سوف نستمر حتى يزول كل خلاف، مدركين بأن الانتصار لا يتحقق لأمة تحارب نفسها. العالم لا يحترم إلا القوي الصابر، وإننا لأقوياء بالله".

انشر عبر