شريط الأخبار

نادي الأسير يحذر من مشروع قانون لأعضاء كنيست يفرض قيوداً على الأسرى

12:58 - 24 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم- رام الله

حذر قدورة فارس رئيس نادي الأسير اليوم الثلاثاء، من قرار بعض أعضاء الكنيست الإسرائيلية تقديم مشروع قانون يفرض قيوداً إضافية على الأسرى في سجون الاحتلال يتسبب بمخاطر كبيرة على حياتهم.

 

وأكد فارس، في بيان لنادي الأسير، أن الأسرى تعرضوا على مدار اثنين وأربعين عاما إلى عملية قتل بطيء عبر التعذيب المستمر والانتهاكات المتكررة بحق أسرانا والإهمال الطبي المتعمد والاحتجاز في أماكن لا تليق ببني البشر.

 

وأشار فارس، إلى استشهاد 200 أسير في سجون الاحتلال وإصابة آلاف الأسرى بأمراض مزمنة أدت إلى استشهاد المئات منهم بعد وقت قصير من تحررهم من الأسر، عدا عن استشهاد الكثيرين في أقبية التحقيق ومنهم الأسير المقدسي، قاسم أبو عكر الذي يصادف اليوم ذكرى استشهادة الأربعين.

 

وأضاف رئيس نادي الأسير، أن دولة الاحتلال لم تكتف بممارسة الانتهاكات الصارخة والفظيعة لحقوق الإنسان الفلسطيني التي كشفتها كافة المؤسسات الحقوقية، حيث قامت إسرائيل بتشكيل لجنة حكومية لتقديم مقترحات لتشديد إجراءات الاعتقال المشددة أصلاً.

 

ونوه فارس، إلى قيام مجموعة من أعضاء الكنيست من أحزاب مختلفة بالتوافق على هذه المقترحات، من أجل تقديم مشروع قانون لتحويل حياة الأسرى إلى جحيم حقيقي، وكأن الأسرى داخل السجون الإسرائيلية يعيشون في نعيم.

 

واعتبر فارس، أن هذه السلوك الانتقامي يأتي جراء فشل صفقة التفاوض، وبهذا الأمر تتعامل إسرائيل مع الأسرى على أساس أنهم رهائن بكل ما تحمله الكلمة من معنى، داعياً المؤسسات الدولية العمل من أجل اتخاذ موقف حازم ضد إسرائيل التي تتحول وبشكل رسمي واضح إلى دولة فاشية بكل معنى الكلمة.

انشر عبر