شريط الأخبار

التميمي:ما تقوم به إسرائيل من تطهير عرقي يقضي على كل أمل بالسلام

11:51 - 24 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم-القدس

استقبل الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات بمدينة رام الله وفدا من القنصلية الأمريكية برئاسة دان مايرز مساعد القنصل الأمريكي العام للشؤون القنصلية، وأطلعهم على آخر تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية.

 

وقدم التميمي للوفد شرحا حول الإجراءات التي تتخذها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق المدينة المقدسة وعملية تهويدها وعزلها عن محيطها الفلسطيني وزرع البؤر الاستيطانية داخلها وفي محيطها إضافة إلى منع سلطات الاحتلال الاحتفالات بمناسبة اختيار القدس عاصمة الثقافة العربية ، والانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى المبارك والحفريات التي تهدد بنيانه، والاقتحام المتكرر الذي يتعرض له من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة، ومنعهم المواطنين من دخوله للصلاة فيه.

 

وأكد ان ما تقوم به إسرائيل من عملية تطهير عرقي في القدس وما حولها يقضي على كل أمل بالسلام في المنطقة، مبينا إن الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على القدس هي مخالفة صريحة لقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن، وتحد صارخ للمواثيق والمعاهدات الدولية ولاتفاقيات جنيف المتعلقة بالمناطق الواقعة تحت الاحتلال العسكري.

 

واطلع قاضي قضاة فلسطين الوفد الضيف على سير الأعمال في المحاكم الشرعية والدوائر المستحدثة في ديوان قاضي القضاة وبالأخص دائرة الإرشاد والإصلاح الأسري والتي أدى إنشاءها إلى خفض نسبة الطلاق في فلسطين مما جعلها الأدنى في العالمين العربي والإسلامي، مطالبا الإدارة الأمريكية الجديدة بان تكون راعيا نزيها وعادلا لعملية السلام، وان تقوم بالضغط على حكومة الاحتلال الإسرائيلي لوقف الاستيطان والانتهاكات الإسرائيلية بحق المدينة المقدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.

 

من جهته شكر الوفد قاضي القضاة على استقباله لهم وتقديمه المعلومات السياسية والإنسانية عن ما يواجهه الفلسطينيون ووعد بنقل حقيقة الأمور في فلسطين الى المسؤولين الأمريكيين والبحث في سبل تعزيز العلاقات بين الشعبين الأمريكي والفلسطيني.

انشر عبر