إطلاق حملة إلكترونية توعوية أمنية للحد من الشائعات "الاسرائيلية"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 04:49 م
14 مايو 2021
خبراء ومختصون في الشأن الأمني يطلقون حملة توعية أمنية

أطلق مختصين وخبراء أمنيين، اليوم الجمعة، حملة إلكترونية على المنصات الرقمية، للحد من تناقل الشائعات التي تديرها الأجهزة الامنية "الإسرائيلية"، في ظل العدوان المستمر والمتصاعد على قطاع غزة، لليوم الرابع على التوالي.

صفحة الفارس الأمني، أوضحت أن المختصين أطلقوا حملة إلكترونية للتغريد على الوسمين (#صدق_إلي_بيحميك #إنتا_سندنا_إعتمد_روايتنا) لمواجهة الداعية الصهيونية المضللة، مشيرةً إلى أن "الشائعات جزء من الحرب النفسية التي يشنها الاحتلال بالتزامن مع عدوانه على غزة، وذلك لزعزعة الجبهة الداخلية الفلسطينية".

وأكد المختصين والخبراء، أن الاحتلال يسعى من خلالها إلى زعزعة الحالة النفسية للمجتمع وكي الوعي الجمعي والفردي وتشويه القيم الدينية والثقافية للمجتمع الفلسطيني ومحاربة المقاومة الفلسطينية من خلال الحاضنة الشعبية.

وفيما يتعلق بأهداف الحملة الالكترونية، فهي على النحو التالي:

-التحذير والتنويه من مخاطر تناقل الأخبار من المواقع الإخبارية الصهيونية.

-تعزيز ثقافة الاعتماد فقط على المصادر الرسمية الفلسطينية ومصادر المقاومة.

-توعية النشطاء حول مخاطر النقل والترجمة من المواقع العبرية وترك هذا المجال إلى المختصين.

واكدوا أن الحملة ستنطلق خلال ساعات عبر هاشتقات يتم نشرها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ويتبعها تغريدات لأكاديميين ومختصين وخبراء في الشأن الأمني.

من جهته، بيّن أحمد الرقب المختص الأمني لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن "هذه الحملة جاءت لتوعية ابناء شعبنا من خطر الرواية الصهيونية الكاذبة  التي يتعمد الاحتلال بث شائعاته للنيل من العزيمة الفلسطينية، وزعزعة الثقة بالمقاومة".

وأشار إلى أن "الحملة سيتخللها عشرات التغريدات الامنية من ثلة من المختصين الأمنيين".

واكد انهم "في هذه الحملة نحاب الشائعات ومصادرها.. ونزيد من حالة الوعي لدى المواطن".