شريط الأخبار

مواطنو أم الفحم يقررون منع المستوطنين من دخول مدينتهم اليوم

08:14 - 24 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-القدس

دعت ، اللجنة الشعبية للدفاع عن الحريات والمنبثقة عن لجنة المتابعة العليا في فلسطين المحتلة عام 48، إلى أوسع حشد جماهيري قيادي ومؤسساتي في مدينة أم الفحم اليوم بغية التصدي لتظاهرة المجموعة الإرهابية اليهودية بزعامة باروخ مرزيل والذي يسعى إلى دخول المدينة العربية بحماية شرطة (إسرائيل) وبتغطية من القضاء الإسرائيلي.

 

وأكدت لجنة الحريات في بيان لها، أن الشرطة ليست طرفا محايدا أو طرفا يسعى لضمان النظام بل إنها جهاز لقمع حق جماهيرنا بالتصدي للاعتداء المنظم عليها، محذرة الشرطة من أي اعتداء أو مس بجماهيرنا في أم الفحم كما في غيرها.

 

وشددت لجنة الحريات على أن الهدف سيكون تنفيذ القرار الفحماوي: "لن يدخلوا"، وإن واجب تأكيد هذا الموقف رسالة وممارسة تقع على كاهل الجمهور الفحماوي والقيادات المحلية وكل قيادات وجماهير شعبنا. ودعت لجنة الحريات طواقم الطوارئ من المحامين العرب والمنظمات الحقوقية إلى التواجد المكثف في مدينة أم الفحم بغية توثيق الأحداث ومحاولة الاعتداء على هذه المدينة.

 

واعتبرت اللجنة مسيرة المجموعة الإرهابية، اعتداء منظماً على جماهير شعب واستفزاز لها في بيتها، ولا تندرج تحت حرية التعبير، محملة الجهاز القضائي الإسرائيلي والشرطة كامل المسؤولية وأي إسقاطات لهذه الاعتداء المخطط.

 

وفي رسالة عاجلة من مركز الميزان لحقوق الإنسان في الناصرة إلى ضابط الشرطة في لواء الشمال "شمعون كورن"، وضابط محطة شرطة أم الفحم "شمعون بن شابو"، طالب المحامي حسان طباجة بإلغاء الموافقة على مسيرة العنصري مارزل وأعوانه.

 

وأبدى مركز الميزان امتعاضه الشديد من الطريقة المثيرة للسخرية التي يستغل بها باروخ مارزل حرية التعبير عن الرأي كغطاء لممارسة العنصرية وإظهار الحقد على المجتمع العربي عامة وأهل أم الفحم خاصة.

 

انشر عبر