شريط الأخبار

أطباء من أجل حقوق الإنسان الإسرائيلية تتهم الاحتلال باستهداف الأطباء خلال حرب غزة

07:43 - 23 كانون أول / مارس 2009


فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قالت رابطة أطباء من أجل حقوق الإنسان في إسرائيل، اليوم، إن الجيش الإسرائيلي خرق الأعراف الدولية الخاصة بحماية المؤسسات والطواقم الطبية خلال الحرب على قطاع غزة واتهمته بقتل 16 شخصا من العاملين في الكوادر الصحية بصورة متعمدة.

 

وقالت الرابطة في تقرير وزعته اليوم وأوردت وسائل إعلام إسرائيلية مقتطفات منه إن دبابات الجيش وطائراته دمرت 34 مستشفى وعيادة، ومنعت طواقم الإسعاف التابعة للصليب الأحمر ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) من الوصول إلى الجرحى المدنيين والمحاصرين لعدة أيام دون مأكل او مشرب، ما أدى إلى وفاة العديد منهم.

 

وكانت صحيفة هآرتس الإسرائيلية كشفت في عددها الصادر أمس عن وثيقة مكتوبة باللغة العبرية خلفها جنود جيش الاحتلال في احد منازل غزة خلال العدوان تتضمن تعليمات وأوامر صريحة بإطلاق النار على طواقم الإنقاذ والإسعاف، وقتل كل من يمر بالشارع بغض النظر عن هويته او جنسه او عمره.

 

وتكشف الوثيقة التي عثر عليها باحث ميداني تابع لجمعية المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بين أكوام ركام منزل يعود لعائلة سامي دردونة عن أوامر وتعليمات عسكرية أعطيت للجنود بقنص العاملين في طواقم الأسعاف، لعدم اسعاف الجرحى الذين تركوا ينزفون حتى الموت.

 

وبحسب الصحيفة فان الوثيقة مكتوبة بخط يد احد الضباط الإسرائيليين التابع للواء جولاني تحت عنوان 'تقييم الاوضاع' ويعود تاريخها إلى 16 كانون الثاني وتشمل تعليمات للجنود بفتح النار على كل من يمر في شارع صلاح الدين وسط غزة من نساء وأطفال وحتى طواقم الصليب الأحمر.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

انشر عبر