شريط الأخبار

جبهة الاحتلال الداخلية: من العبر المستخلصة لحربي لبنان وغزة نشر صفارات إنذار بالقدس

06:50 - 23 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

صرح قائد الجبهة الداخلية الإسرائيلية لمنطقة القدس المحتلة العميد "يورام ليف رام" بأنه واعتبارا من صباح يوم الغد الثلاثاء، ستقوم الجبهة الداخلية في القدس المحتلة وضواحيها اليهودية، بالقيام بتدريبات على صفارات الإنذار، وذلك في إطار العبر التي تم استخلاصها من حرب لبنان الثانية والحرب علي غزة، حيث أن صفارات الإنذار كان لها دور كبير في إنقاذ عدد كبير من الإسرائيليين، حيث أنها وفرت لهم الوقت الكافي للهروب نحو الملاجئ-وذلك حسب ما نقلت عنه وسائل إعلام إسرائيلية.

 

وكان قائد الجبهة الداخلية في جيش الاحتلال الإسرائيلي يائير جولان قد صرح أمس بأن "الجيش لا يستبعد القيام بعملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة على غرار عملية "الرصاص المصبوب" التي بدأت في 27 ديسمبر من العام الماضي وانتهت في 18 من يناير من العام الجاري".

 

وحسب أقواله: "إن القيام بعملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة هو أمر أأمل ألا يحدث ولكنه أمر متوقع".

 

جاءت تهديدات غولان خلال كلمة ألقاها في معهد البحوث القومية الأمنية لإسرائيل في "تل أبيب" حول استعدادات الجبهة الداخلية لمواجهات عسكرية.

 

 وأضاف غولان قائلاً " نحن نستعد لاحتمال اندلاع مواجهات أخرى مع إيران وسوريا ولبنان "لذلك علينا أن نستعد لكل احتمالات الحروب" "، وحسب أقواله فالتهديدات التقليدية تحولت لتهديدات واقعيه فخلال الحرب على غزة استعدينا لأن تطلق المقاومة الفلسطينية لصواريخ بعيدة المدى ونصبنا صفارات الإنذار لمسافة 30 كيلو عن حدود القطاع ولم نتوقع وصول الصواريخ لبئر السبع ولكننا خلال الحرب علي غزة قمنا بتركيب صفارات الإنذار في مدينة بئر السبع.

 

 ومضى يقول:" سنقوم بنصب آلالاف من صفارات الإنذار في كل أنحاء إسرائيل ففي كل 700 متر مربع سنضع صفارة إنذار والأمر سيكلفنا مئات الملايين من الشواقل، كما وأننا في إطار الاستعدادت لأي مواجهات محتملة سنقوم العام الحالي بتوزيع الكمامات الواقية علي جميع سكان إسرائيل حيث أن تلك الكمامات تعتبر عنصر مهم في أية حرب".

انشر عبر