شريط الأخبار

شرطة الاحتلال تعتقل الشيخ رائد صلاح أثناء مشاركته في فعاليات القدس عاصمة الثقافة العربية

02:26 - 23 كانون أول / مارس 2009


القدس المحتلة: فلسطين اليوم

اعتقلت شرطة الاحتلال، الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية في الداخل ثمانية اخرون، وذلك خلال اقتحامها لخيمة الاعتصام في حي الشيخ جراح في القدس، والتي كان من المقرر ان يعقد فيها مؤتمرا صحافيا للاعلان عن بدء فعاليات الشعبية باحتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية.

وكانت الشرطة قد اقتحمت الخيمة صباحا بعد محاصرتها بالكامل، و حاولت إخلاء المواطنين بالقوة، بعد تقديم قرار خطي للقائمين على الفعالية بمنع إقامة المؤتمر، من رفض الانصياع لها قامت باعتقاله.

وفي نفس السياق كانت الشرطة قد طرت الصحافيين إلى خارج الأرض المقامة عليها الخيمة ومنعتهم من التصوير وقامت بالاعتداء عليهم بالضرب.

و قد عرف من بين المعتقلين الشيخ رائد صلاح واحد مرافقيه، و الشيخ جميل حمامي محاضر في جامعة القدس، و الناشط زياد الحموري عضو الهيئة الشعبية المقدسية للاحتفالية، و عبير أبو خضر، من الائتلاف الأهلي للدفاع عن القدس، وثلاثة مواطنين، بالإضافة إلى اثنين من الأجانب اللذين تواجدوا في الخيمة.

وكان الشيخ رائد صلاح الى جانب عدد كبير من المتواجدين في الخيمة أصروا على البقاء و إقامة صلاة الظهر فيها رغم محاولة الشرطة طردهم، وبعد انهاء الصلاة مباشرة قامت باعتقال الشيخ صلاح، والشيخ جميل حمامي، و محامي الشيخ الشخصي خالد زبارقة، واحد مرافقيه.

و كانت الهيئة الشعبية قد أعلنت بدء الفعاليات اليوم، من خيمة الشيخ جراح، وذلك من خلال تنظيم مؤتمر صحفي بمناسبة افتتاح انطلاقة الحملة الشعبية المقدسية للاحتفالية، و كان مقرراً أن يتحدث فيه عدد من الشخصيات المقدسية.

ورغم اعلان الشرطة اغلاق المنطقة حتى الساعة 12 ليلا، الا ان شرطة الاحتلال اخلت المنطقة بالكامل بالقوة.

 

 

 

انشر عبر