شريط الأخبار

قدورة فارس:من الخطأ تحويل الخلاف الفلسطيني ـ الدولي إلى خلاف فلسطيني ـ فلسطيني

01:31 - 23 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-رام الله

أشاد قيادي في حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" بنتائج جولة الحوار الوطني الأخيرة في القاهرة، لكنه اعتبرها غير كافية من أجل وضع حد لحالة التدهور الفلسطيني الناجمة عن الانقسام السياسي.

وأكد عضو اللجنة الحركية العليا في حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" قدورة فارس أن أهم نتيجة لجولة حوار اللجان الفلسطينية الخمس في القاهرة أن الجميع تمكن من تشخيص المشكلة الفلسطينية.

وقال: "إجمالا لا يمكن لمراقب سياسي إلا أن يرحب بنتائج حوار القاهرة، فعدم تفجير هذا الحوار واستمراره في حد ذاته يعتبر علامة إيجابية، ودليلا على أن الجميع أصبح مقتنعا بأن الانقسام لا يمكن إلا أن يلحق الضرر بالقضية الفلسطينية وبمصالح الشعب الفلسطيني. ومن إيجابيات حوار القاهرة أنه مكن الفصائل الفلسطينية من تشخيص دقيق للقضايا الخلافية، وأصبحنا أكثر معرفة بمشاكلنا، لكن ذلك كله لا يدعو إلى الثقة بأن الحوار قد ينهي خلاف السنوات العجاف السابقة".

ونفى فارس أن يكون الخلاف الفلسطيني منحصراً فقط في الجملة السياسية "السحر" الالتزام أو الاحترام باتفاقيات منظمة التحرير الفلسطينية، وقال: "ليس صحيحا أن الخلاف منحصر فقط في قضايا البرنامج السياسي للحكومة، فتلك قضية خلافية واحدة، وهنالك قضايا خلافية أخرى لا تزال دون حل، منها قانون الانتخابات وإعادة تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية".

وأشار فارس إلى أن مسألة البرنامج السياسي قضية خلافية بين الفلسطينيين والعالم وليست قضية خلافية فلسطينية داخلية، وقال: "هنالك خلاف فلسطيني مع العالم، ومن الخطأ تحويله إلى خلاف فلسطيني ـ فلسطيني، والأصح أن يجتمع الفلسطينيون ويبحثوا عن صيغة سياسية توافقية يواجهون بها معا العالم، لا أن يحولوا الخلاف كما لو أنه خلاف بين "فتح" و"حماس"، فهذا فيه كثير من الاختزال"، على حد تعبيره.

انشر عبر