شريط الأخبار

وزير الأسرى بغزة يكشف عن إشارات إعلامية لاستئناف مفاوضات صفقة شاليط

01:27 - 23 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم- غزة

كشف النائب محمد الغول وزير شؤون الأسرى والمحررين ورئيس كتلة التغيير والإصلاح اليوم الاثنين، النقاب عن وجود إشارات إعلامية لإعادة التفاوض في ملف صفقة الجندي جلعاد شاليط وتبادل الأسرى في ظل مساعي إسرائيلية حثيثة لإنهاءها.

 

وبين النائب الغول خلال حديث لـ"فلسطين اليوم" خلال مشاركته في الاعتصام الأسبوعي لذوي الأسرى والمحررين في مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أن فصائل المقاومة الفلسطينية متمسكة بمطالبها ولن تتنازل عنها، خاصةً في الإفراج عن الأسرى ذوي الأحكام العالية والمرضى والأسيرات منهم.

 

وطالب الغول، إسرائيل بضرورة الإسراع في تنفيذ صفقة شاليط، لأن المقاومة الفلسطينية ترفع من سقف مطالبها كل وقت وحين، قائلاً:" لاتظن إسرائيل أن فصائل المقاومة ستتنازل عن شروطها في حال زادت من انتهاكاتها التعسفية ضد الأسرى، وأفشلت الصفقة".

 

وحمًل وزير شؤون الأسرى والمحررين، إسرائيل المسؤولية الكاملة عن فشل صفقة تبادل الأسرى، معتبراً أن الإجراءات القمعية التي تمارسها إدارة السجون حيال الأسرى تدل على الضعف الإسرائيلي.

 

وشدد الغول، على أن فصائل المقاومة تريد صفقة مشرفة لإطلاق سراح الأسرى من سجون الاحتلال، مديناً سياسة التمييز بين الأسرى الفلسطينيين، ووضع أسرى يهود مجانين بينهم للتأثير على معنوياتهم.

 

من ناحيتها، حذرت منظمة أنصار الأسرى من المساس بالأسرى داخل سجون الاحتلال بعد أن أفشلت إسرائيل صفقة تبادل الأسرى، مطالبةً بإبراز وفضح الاستهتار الإسرائيلي وانتهاكاته ضد الأسرى.

 

وطالبت المنظمة، بإرسال لجان حماية دولية لمتابعة أوضاع الأسرى في السجون الإسرائيلية، ووقف سياسة تشديد الخناق والحصار ضد الأسرى والتمييز بينهم لزعزعة وحدتهم الوطنية، داعيةً إلى توحيد الموقف الفلسطيني ودعم شروط المقاومة في إتمام الصفقة وإطلاق سراح الأسرى.

 

 

انشر عبر