شريط الأخبار

إسرائيليون يحاولون منع أهالي أسرى فلسطينيين من زيارة أبنائهم

01:21 - 23 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-نابلس

قالت مصادر فلسطينية إن عددا من الإسرائيليين، من نشطاء "الهيئة من أجل تحرير الجندي الأسير جلعاد شاليط" ، نظموا اليوم تظاهرات واعتصامات، أمام عدد من سجون الاحتلال التي يعتقل بداخلها أسرى فلسطينيون، بهدف منع أهالي الأسرى من زيارة أبنائهم، ولا سيما أسرى "حماس".

وأضافت أن الإسرائيليين اعتدوا على الحافلات الإسرائيلية التي تقل أهالي الأسرى الفلسطينيين خلال توقفها أمام سجن "هداريم" الإسرائيلي وسط فلسطين المحتلة عام 48، وقاموا بإلقاء الحجارة عليها، والاعتداء على الحافلات بالعصي، خلال توقفها أمام السجن في انتظار الدخول للزيارة.

وأشارت مصادر إسرائيلية إلى أن طاقم النضال من أجل شاليط، أقروا سياسة جديدة من خلال مهاجمة أهالي الأسرى والحافلات التي تقلهم وهي تابعة لشركات إسرائيلية، ويجري استئجارها من قبل منظمة الصليب الأحمر الدولي، بهدف الضغط على مالكي هذه الشركات للتوقف عن نقل أهالي الأسرى الفلسطينيين، بعد أن كان طاقم النضال يوجه ضغوط باتجاه الحكومة الإسرائيلية للموافقة على صفقة التبادل مع "حماس".

ويأتي هذا التوجه في أعقاب قرار الحكومة الإسرائيلية، تصعيد ضغوطها على أسرى "حماس"، في سجون الاحتلال، من خلال تصعيب حياتهم داخل السجون، ومنع زيارات الأهالي.

يشار إلى أن أهالي أسرى محافظتي طولكرم وقلقيلية كانوا قد توجهوا صباحا لزيارة أبنائهم في سجن "هداريم" الإسرائيلي

 كما تظاهر في مدخل سجن الشارون، العشرات من  نشطاء هيئة تحرير شاليط، وحاولوا منع العشرات من النساء الفلسطينيات اللواتي وصلن إلى المكان على متن حافلات من رام الله من زيارة سجناء "حماس".

انشر عبر