شريط الأخبار

مصادر صحفية: عوفر ديكل التقى 3 مرات مع قادة أسرى حماس في السجون

01:03 - 23 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم – وكالات

تابعت مصادر صحفية قصة لقاء مسؤولين اسرائيليين مع قادة الحركة الاسيرة من حماس في سجون الاحتلال في اليومين الماضيين حيث يتضح ان اسرائيل ( قلقة ) ولا تعرف ماذا تريد وخصوصا عقب حملة الاعتقالات العشوائية التي نفذتها اخيرا ضد رموز الحركة في الضفة الغربية.

 

فقد سارعت بعد اعتقالهم الى طلب الالتقاء بهم والبدء بمحاورتهم بحثا عن حل ما لازمة صفقة تبادل الاسرى. وفي حين كان اولمرت يدعي انه يرفض الصفقة سارع ديكيل للالتقاء باسرى حماس " لمناشدتهم" انجاح الصفقة والضغط على القيادات في الخارج لتليين مطالبهم.

 

والخبر الذي نشرته وكالة "معا" الاخبارية امس قال ان سلطات السجون الاسرائيلية استجابت لطلب تقدمت به قيادات حماس في السجون الاسرائيلية لعقد اجتماع لاعضائها في السجون للبحث في صفقة شاليط، ووفق المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه فان الاجتماع عقد في سجن النقب وحضره كافة أعضاء المجلس التشريعي المعتقلين وقيادات القسام ومجلس الشورى والوزراء السابقين، كما جرى البحث في إعادة شروط الحياة السابقة في السجون إلى ما كانت عليه.

 

الا أن الحقيقة تبدو مختلفة في تفاصيل حصلت عليها وكالة "معا" فقد اتضح ان قادة من الاحتلال هم الذين طلبوا لقاء رموز الحركة الاسيرة من حماس، وان هذه اللقاءات كانت تتم منذ نحو عام بناء على طلب الاحتلال.

 

وفي التفاصيل ايضا "ان مسؤول صفقة التبادل الاسرائيلي عوفر ديكيل التقى بناء على طلبه 3 مرات بقادة حماس في السجون وان سلطات الاحتلال قامت بنقل اسرى قياديين من حماس من سجون مختلفة ووضعهم في سجن هداريم للالتقاء به 3 مرات على الاقل في الاشهر الاخيرة".

 

وقد التقى عوفر ديكيل 14 من قادة اسرى حماس بينهم -محمد جمال النتشة وهو مسؤول اسرى حماس وكذلك عبد الناصر عيسى الملقب بالامير، وكذلك يحيى سنوار وروحي مشتهى وجمال ابو الهيجا وعبد الله برغوثي وحسن سلامة ومحمود عيسى وعبد الخالق النتشة- وان اللقاءات جرت في سجن هداريم.

 

انشر عبر