في ظل التوتر الحالي

أجهزة أمن الاحتلال تحذر من ان تنظيم اليهود لفعاليات "يوم القُدس" قد يُشعل المنطقة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:20 م
09 مايو 2021
مستوطنون يقتحمون المسجد الاقصى.jpg

قالت صحيفة هأرتس العبرية اليوم الاحد، :"إنه في تقييم الوضع بين المستوى السياسي والأجهزة الأمنية للاحتلال، طالب مسؤولون بتغيير موعد "مسير العلم" أو على الأقل تغيير مساره وتقليل عدد المشاركين فيه، محذرين من أن اقتحام اليهود إلى الحرم القدسي غدًا قد يؤدي إلى توترات أمنية في الضفة الغربية وغزة.

بدورها حذرت مؤسسة جيش الاحتلال القيادة السياسية من أن تنظيم فعاليات "يوم القدس" بشكل دوري قد يشعل القدس ويؤدي إلى تصعيد في المنطقة.

يشار انه أعلن أمس بأن اليهود ينتظرون ان تسمح الشرطة لهم بمسيرة العلم غدا والمرور ببوابة حي العامود والحي الإسلامي في طريقها إلى حائط البراق.

ومن المتوقع أن يتم إغلاق منطقة بوابة العامود الى فترة ما بعد الظهر أمام المسلمين حتى الساعة 19:30 وفقًا لقرار قائد منطقة القدس في جيش الاحتلال دورون تورجمان، حيث سيتم في نفس الوقت توجيه حركة السكان في المنطقة عبر بوابات أخرى في البلدة القديمة.

ويذكر انه هذه المسيرة المسماة ب"أعلام الرقص"، هي موكب "لشباب الصهيونية الدينية" وأقيم على مدى السنوات الثلاثين الماضية، ويمر بانتظام في الشارع الرئيسي في الحي الإسلامي في المدينة، يسير عشرات الآلاف من المتدينين الشباب حاملين الأعلام "الإسرائيلية" في مسيرة في الأحياء الفلسطينية المزدحمة في البلدة القديمة.

جدير ذكره انه اتسمت المسيرة في الماضي بمظاهر العنصرية والتحريض والعنف ضد السكان الفلسطينيين، واعتاد المئات من المتظاهرين اليهود على الهتاف "الموت للعرب" وغناء الأغاني البغيضة ، حتى أن الكثير منهم دمر الممتلكات الفلسطينية خلال المسيرة.