شريط الأخبار

نائب عن حزب "العمل" الإسرائيلي يتوقع زوال حزبه من الخارطة السياسية

10:37 - 23 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

توقع نائب عن حزب "العمل" الإسرائيلي، بزعامة إيهود باراك، أن يتلاشى الحزب ويزول كلياً عن الخارطة السياسية الإسرائيلية، بسبب الخلافات الداخلية والتي تهيمن عليها في هذه الفترة قضية المشاركة في حكومة بنيامين نتنياهو اليمينية.

 

وقال النائب العمالي أفيشاي برافيرمان "إن رئيس حزب العمل إيهود باراك يرتكب خطأ من خلال سعيه للانضمام إلى الائتلاف الحكومي برئاسة زعيم حزب "ليكود" اليميني بنيامين نتنياهو.

 

وأضاف في مقابلة إذاعية معه: "إن التذبذبات التي طرأت على مواقف حزب العمل خلال السنوات الأخيرة كلفت الحزب خسائر فادحة في مجال التأييد الشعبي"، مؤكداً أن "استمرار هذه التذبذبات سيؤدي في نهاية المطاف إلى زوال حزب العمل كلياً عن الخارطة السياسية الإسرائيلية"، حسب تحذيره.

 

وكان ألمح زعيم حزب "العمل" إيهود باراك إلى احتمال انسحابه من حزب "العمل" في حال عدم انضمامه إلى حكومة نتنياهو، حيث وصفت بعض أوساط حزب العمل تصرفات زعيم الحزب "بالخطيرة الغريبة المثيرة للعجب".

 

وفي السياق ذاته؛ أفادت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية في عددها الصادر اليوم الاثنين (23/3) إن زعيم حزب العمل إيهود باراك تلقى حزمة وعود اقتصادية وسياسية من رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو تلزم الحكومة والهستدروت وأرباب العمل.

 

وتشتمل هذه الحزمة على شبكة أمان تقاعدية وضمان معاشات المتقاعدين ومنع الخصخصة وإطلاق خطة لاحتواء موجة الفصل.

 

أما في المجال السياسي فقد وعد نتنياهو باراك بدفع وإدارة نقلة سياسية "ذات مغزى" في المسار الفلسطيني، دون التزام بالسعي إلى قيام دولة فلسطينية

انشر عبر