شريط الأخبار

بريطانيا.. رفع السرية عن وثائق حول "أجسام طائرة مجهولة الهوية"

09:45 - 23 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم- وكالات

رفعت وزارة الدفاع البريطانية، السرية عن وثائق جديدة تتعلق بملف "الأجسام الطائرة المجهولة الهوية" أو "الأطباق الطائرة"، تكشف خصوصاً أن الوزارة أبلغت وزارات أخرى في 1990 عن مشاهدة جسم طائر مجهول الهوية يشبه ماسة كبيرة.

 

وسمحت إدارة الأرشيف الوطني بالإطلاع على 7 وثائق أعدها جهاز الاستخبارات التابع لوزارة الدفاع بين نوفمبر-تشرين الثاني 1987 وأبريل- نيسان 1993 وأحصي فيها 1200 حالة مشاهدة لأجسام طائرة مجهولة الهوية.

 

وظهر في أفلام نيغاتيف لصور التقطت في 4 أغسطس-آب 1990 طبق طائر كبير على شكل ماسة ضخمة، أوضحت الوثائق المرفقة بها أنه ظل معلقاً في الهواء خلال 10 دقائق قبل أن يحلق نحو الفضاء بسرعة كبيرة جداً.

 

وجاء في المذكرة الرسمية لإحدى هذه الوثائق أن "مثل هذه الروايات لا يتم في العادة إبلاغها إلى وزارات أخرى، ولكن في هذه الحالة تلقت وزارة الدفاع 6 صور من صحيفة "الدايلي ريكورد" (الاسكتلندية) التي طلبت تعليق الوزارة عليها في إطار إعداد تحقيق صحفي حول هذه الصور.

 

وطلبت وزارة الدفاع البريطانية يومها من الوزارات الأخرى إبلاغ وسائل الإعلام بأنه "لم يتم التوصل إلى أي خلاصة بخصوص الجسم الكبير الذي يشبه شكله الماسة".

 

وتكشف وثيقة أخرى لوزارة الدفاع البريطانية شهادة امرأة زعمت أنها التقت مخلوقاً فضائياً تكلم معها بـ"لهجة اسكندنافية".

 

واتصلت المرأة، التي لم يكشف عن هويتها، في 20 نوفمبر-تشرين الثاني 1989 بجهاز استخبارات سلاح الجو لإبلاغه بتجربتها، وتقول المرأة في روايتها إنها بينما كانت تنزه كلبها اقترب منها رجل "لهجته اسكندنافية" ويرتدي لباس طيار بني اللون وأبلغها بأن المخلوقات الفضائية تقوم بزيارة ودية إلى كوكب الأرض.

 

وسيتاح أمام الجمهور الاطلاع على هذه الوثائق اعتباراً من الشهر المقبل على الموقع الالكتروني للأرشيف الوطني البريطاني.

 

انشر عبر