شريط الأخبار

مبارك يرهن مشاركته في قمة الدوحة بنجاح الحوار الفلسطيني ويؤجل قرار المشاركة!!

08:40 - 23 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

علمت صحيفة "المصريون" أن الرئيس حسني مبارك لم يحدد حتى الآن موقفه من المشاركة في القمة العربية المقرر عقدها في الدوحة في 30 مارس الجاري، وأنه رهن ذلك بمدى حدوث تقدم في مسار الحوار الوطني الفلسطيني، برعاية مصرية، والذي تم تعليق جلساته نهاية الأسبوع الماضي دون التوصل للاتفاق حول برنامج حكومة الوحدة الوطنية.

ومن المقرر أن تُستأنف جلسات الحوار الفلسطيني في القاهرة بعد غد الأربعاء، حيث تعول مصر على حدوث تقدم من شأنه أن يفضي إلى التوصل لاتفاق قبل نهاية الشهر الجاري على القضايا العالقة، وفي مقدمتها تشكيل حكومة توافق وطني.

وبناء على ذلك، ستحدد القيادة المصرية مدى مشاركتها في القمة من عدمه، رابطة كذلك بين مشاركتها ومستوى المشاركة السعودية في القمة المرتقبة.

كما ستربط بين مشاركتها ومدى تعاون سوريا في إنجاح المصالحة الفلسطينية والتوصل لاتفاق حول تشكيل حكومة توافق وطني فلسطيني، حيث تعتقد الدبلوماسية المصرية أن سوريا تضع عراقيل تشكل عقبة أمام المصالحة الفلسطينية.

 

ويأتي هذا بموازاة تحركات تجرى في الكواليس لإقناع مصر بضرورة المشاركة على أعلى المستويات، لضمان نجاح القمة في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه الأمة العربية، مع وصول حكومة يمنية برئاسة بنيامين نتنياهو إلى السلطة في إسرائيل.

غير أن ثمة توقعات بأن الرئيس مبارك لن يحسم مستوى المشاركة في القمة إلا في الساعات الأخيرة قبل انطلاق القمة، معتبرة أن كل ما يتردد عن حسم مصير المشاركة المصرية لا يزيد عن كونه تكهنات فقط.

انشر عبر