شريط الأخبار

أكاديمي بريطاني يهودي: حرب "إسرائيل" على غزة زادت موجات الكراهية ضدنا بالعالم

08:18 - 23 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم : بيت لحم

اعتبر أكاديمي بريطاني يهودي بارز أن حرب إسرائيل الأخيرة على قطاع غزة، أفرزت رفضاً دولياً متنامياً لربط انتقاد إسرائيل بالعداء للسامية، وزادت موجات الكراهية والهجمات الموجهة ضد اليهود والمنشآت اليهودية والإسرائيلية في العالم.

وقال أستاذ الفلسفة بجامعة أكسفورد البريطانية، البروفيسور بريان كلوجش في ندوة حول العداء للسامية بعد الحرب على غزة في "مركز الديمقراطية وحقوق الإنسان" بالعاصمة الألمانية برلين: "إن عملية "الرصاص المصبوب" في غزة برهنت كغيرها من العمليات العسكرية الإسرائيلية ضد الفلسطينيين، على وجود ارتباط طردي بين تنامي المظاهر المختلفة للعداء لليهود وتوتير إسرائيل لأوضاع في الشرق الأوسط".

وأضاف: "إن نظرة المجتمعات المختلفة في العالم تتجه إلى العداء لليهود كلما كان أفرادها ساخطين على سياسة إسرائيل تجاه الفلسطينيين".

وتابع يقول: "فكل الأزمات الكبيرة التي حدثت بين الإسرائيليين والفلسطينيين كانت لها تداعيات سلبية في الغرب، شملت إلى جانب اليهود العرب والمسلمين وكل من له علاقة بالشرق الأوسط".

وأشار إلى أنه توقع في كتاب أصدره في 2003 "أن تتسبب مواصلة إسرائيل لسياستها الاحتلالية ضد الفلسطينيين بتعرضها لكراهية شديدة في العالم من المعادين للسامية ومن شرائح واسعة من عامة الأفراد الذين أوصلت الدولة العبرية صبرهم إلى منتهاه، "فممارسات الاحتلال الفاشلة تسببت في إفقاد إسرائيل أصدقاءها في أماكن كثيرة حسب قوله، وزادت عدد المعادين لليهود الذين باتوا أكثر وأكثر هدفا للمعادين للسامية".

انشر عبر