شريط الأخبار

المزيني لـ الشرق الأوسط : حماس ترحب بتوسط ساركوزي في قضية شاليط

08:00 - 23 كانون أول / مارس 2009


فلسطين اليوم – غزة

 رحب الدكتور أسامة المزيني عضو القيادة السياسية لحماس، بإمكانية تدخل فرنسا للتوسط بين إسرائيل وحماس للتوصل لصفقة مع إسرائيل تفرج عن مئات الأسرى الفلسطينيين مقابل الإفراج عن الجندي الأسير جلعاد شاليط الذي يكمل يومه الألف في الأسر الفلسطيني.

 

وفي تصريحات للصحافيين، قال المزيني «إن الباب مازال مفتوحاً أمام استئناف المفاوضات»، موضحاً أن المفاوضات بشأن التوصل لصفقة لم تفشل، بل جولتها الأولى هي التي فشلت.

 

 وحول الأنباء التي تحدثت عن نية الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي التوسط بين حماس وإسرائيل والدفع نحو عقد صفقة، قال المزيني «نرحب بكل جهد من أجل الإفراج عن أسرانا، ولا نضع أي قيد لأن عيوننا على الأسرى، ونحن لا يهمنا حرية هذا الجندي بقدر ما يهمنا حرية أسرانا»، على حد تعبيره. وأكد المزيني أن قرار حكومة أولمرت بتشديد الممارسات القمعية ضد المعتقلين في سجون الاحتلال، وتحديدا ضد معتقلي حماس لن تدفع الحركة للتراجع عن مطالبها، مشدداً على التزامها بالعمل على الإفراج عن ذوي المحكوميات العالية.

 

 وأضاف «جولة المفاوضات التي فشلت ليست هي آخر المطاف، والكرة الآن في الملعب الإسرائيلي، ومواقف حماس واضحة وأهدافها ثابتة فمنذ ألف يوم حماس لم تغير ما طالبت به».

وكان موسى ابو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وفي تصريحات له أول من أمس قد أكد أن ملف شاليط وتبادل الاسرى سيبقى في يد مصر .

انشر عبر