المدهون : الأسرى المضربين عن الطعام بحاجة إلى الدعم والإسناد

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:26 م
03 مايو 2021
اسرى.jpg

أكد  وكيل وزارة الأسرى والمحررين بغزة بهاء المدهون، أن الأسرى المضربين عن الطعام في حاجة ماسة إلى الدعم والإسناد في مواجهة سياسة الاعتقال الإداري التي أضحت وسيلة عقاب جماعية بحق أبناء شعبنا الفلسطيني .

جاء ذلك خلال فعالية تضامنية نظمتها وزارة الأسرى والمحررين تحت عنوان "جائعون للحرية" على شاطئ بحر غزة اليوم الاثنين، تضامناً مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام.

وأوضح المدهون أن الأسير عماد السواركة من مدينة أريحا الذي دخل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم "46" على التوالي رفضا لسياسة الاعتقال الاداري بحقه يواجه اليوم ظروف صحية صعبة  للغاية حيث يقبع في زنازين سجن عسقلان وجرى نقله إلى عيادة سجن الرملة بعد تدهور حالته الصحية.

والأسير الصحفي علاء الريماوي والمضرب عن الطعام لليوم "13" على التوالي رفضا لسياسة الاعتقال الاداري، حيث جرى اعتقاله لتغييب الكلمة والصوت الحر المدافع عن الأسرى.

كما حي المدهون جموع الصحفيين في اليوم العالمي لحرية الصحافة، وأكد أن الاحتلال الإسرائيلي، يمارس أبشع أساليب العنجهية والاعتداء بحق الصحفيين والإعلاميين  المعتقلين في سجون الاحتلال والذي بلغ عددهم 16 أسيرا صحافيا معتقلا، وتلاحق الصحفيين والمدونين بهدف تحييدهم أو تغييبهم قسرا عن القيام بمهامهم المهنية .

وتخللت الفعالية رسم جدارية على رمل شاطئ بحر غزة تحت شعار ( جائعون للحرية – لا للاعتقال الإداري) وبحضور أهالي الأسرى والمؤسسات العاملة في مجال الأسرى.