شريط الأخبار

أبراش: "حماس" أقل رغبة في المصالحة من "فتح"

03:34 - 22 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم - غزة

رأى الوزير السابق في حكومة سلام فياض برام الله إبراهيم أبراش أن العقبة الرئيسية التي تواجه المصالحة الفلسطينية الداخلية هي شروط الرباعية الاعتراف بإسرائيل في الوقت الذي يأتي للحكم في إسرائيل حكومة لا تعترف بهذه الاتفاقات ولا بالدولة الفلسطينية.

وأشار أبراش في تصريحاتٍ لقدس نت اليوم الأحد، إلى أن حركة "حماس" تتخوف مما سبق عن تقديم تنازلات دون ضمانات بتنازلات إسرائيلية في المقابل.

وأكد أبراش أن المصالحة الفلسطينية تتطلب حراكاً مصرياً وعربياً لأخذ ضمانات حقيقية وجادة بالتقدم في مسار التسوية على أساس قيام الدولة قبل أن يقدم الفلسطينيون ما يعتبر تنازلات جديدة.

ولفت أبراش إلى أن حركة "حماس" أقل رغبة في المصالحة من "فتح"، مبرراً ذلك بالقول:" لأنها تعتبر تفردها بحكم قطاع غزة بداية نجاح المشروع الإسلامي للإخوان المسلمين الذين تنتمي له، كما أن عدم نضج المصالحة العربية يشكل عائقاً لذلك".

انشر عبر