شريط الأخبار

الصحافة الإسرائيلية: أكاذيب أولمرت أفشلت صفقة إطلاق شاليط

01:19 - 22 أيلول / مارس 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أنهى يوم أمس الجندي الإسرائيلي لدى فصائل المقاومة الفلسطينية جلعاد شاليط، ألف يوم في الأسر، منذ أسره في عملية نوعية يوم 25 يونيو 2006.

وأكدت مصادر مصرية يوم أمس أن القرار النهائي بشأن صفقة مبادلة معتقلين فلسطينيين بالجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، لم تحسم بعد، مردفة أن القرار النهائي بشأن شاليط سوف يتخذ قبل مغادرة رئيس الوزراء الإسرائيلي المستقيل أيهود أولمرت منصبه.

واعتبرت المصادر أن إعلان "إسرائيل" وقف المفاوضات بأنه مناورة للضغط على حماس. من جهتها، بدأت الصحافة الإسرائيلية تتحدَّث بوضوح عن أكاذيب أولمرت وفريقه الوزاري بخصوص تحميل حماس فشل صفقة تبادل الأسرى، مطالبةً إياه بالتوقف عما سمته الادعاءات البطولية الزائفة على حساب شاليط.

وأوضح الكاتب جدعون ليفي، في مقالٍ نشرته صحيفة "هآرتس" العبرية بعنوان "هزيمة أولمرت أمام حماس"، أن الحركة أعلنت عن مطالبتها بإطلاق سراح 1000 سجين فلسطيني، ومنذ ذلك الحين لم تتزحزح عن موقفها قيد أنملة، ولم تدخل السوق والمزايدة والمساومة والمشاجرات، مشددًا على أن الثمن الذي طالبت به حماس ثابت، من دون خصومات ولا حملات نهاية الموسم، على حد تعبيره.

وتوافقا مع ما كتبه ليفي في صحيفة "هآرتس"، طالبت "يديعوت أحرونوت" في تقريرٍ لها الحكومة الإسرائيلية بضرورة الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، بعيدا عن الأوهام وتضليل الرأي العام، مشيرة إلى أن خسائر الاحتلال من فشل صفقة تبادل الأسرى، والأذى الذي ستتعرَّض له إسرائيل وجنودها أكبر من خسائر حماس.

وشددت الصحيفة على ضرورة الابتعاد عن الأوهام التي تحاول الحكومة زرعها في الجيش قائلة: "إن إسرائيل لن تستطيع تحرير شاليط، لا بالضغط على حماس، ولا بعملية عسكرية تقوم بها القوات الخاصة في قطاع غزة".

انشر عبر