شريط الأخبار

فريق مختص بدأ التحضير لدعاوى دولية ضد مجرمي الحرب الإسرائيليين

10:04 - 21 حزيران / مارس 2009

وقائع اليوم الأول من اجتماع فريق العمل في الرباط

فريق مختص بدأ التحضير لدعاوى دولية ضد مجرمي الحرب الإسرائيليين

فلسطين اليوم - غزة

عقد في العاصمة المغربية الرباط، السبت (21/3)، اليوم الأول من اجتماع يستغرق يومين، يعقده فريق عمل دولي مختص بالتحرك لرفع دعاوى دولية ضد مجرمي الحرب الإسرائيليين.

 

ويعمل فريق العمل الذي يتكون من اثني عشر من المحامين والأطباء وأساتذة الجامعة، على إعداد ملف الدعوى ضد المسؤولين الإسرائيليين عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، التي اقترفوها في قطاع غزة.

 

وعالج فريق العمل في اجتماعه محاور عدة هي التوصيف القانوني للجرائم التي ارتكبتها قوات الاِحتلال الإسرائيلي في حربها الأخيرة على غزة مع نماذج من الجرائم الجنائية المرتكبة وتوصيفها القانوني، وتحديد الخيارات القانونية والقضائية المتاحة للملاحقة الجنائية لمقترفي جرائم الحرب من الإسرائيليين بين المحكمة الجنائية الدولية والولاية القضائية الدولية أو الاِختصاص الجنائي العالمي.

 

كما شملت محاور اللقاء الإشكاليات القانونية والفنية للملاحقة الجنائية مثل مفهوم التسلسل القيادي السياسي والعسكري للجناة المفترضين واستنفاذ الآليات الوطنية والتمثيل القانوني للضحايا والإثبات والأدلة المادية والفنية.

 

ومن المسائل المطروحة للنقاش كيفية الاِستفادة من خبرة المنظمات الفلسطينية والإقليمية والدولية في توثيق الجرائم الإسرائيلية، في إعداد ملفات الملاحقة الجنائية لمرتكبي الجرائم الجنائية الإسرائيلية، وجمع عناصر ومكونات الملفات والوثائق المعدّة للتقاضي ورفع الدعاوي القانونية بشأن الجرائم الجنائية الإسرائيلية في غزة.

 

وتم تكليف هذا الفريق بالقيام بهذه المهمة خلال مؤتمر تخصصي كبير التأم في الرباط الشهر الماضي. وكان "المؤتمر الدولي حول إسرائيل وجرائم الحرب والجرائم ضدّ الإنسانية" الذي عقد في المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة يومَيْ 41 و51 شباط (فبراير) الماضي، قد شكّل هذا الفريق.

 

وتحدث في جلسة العمل الأولى، كل من رمزي كلارك، وزير العدل الأمريكي الأسبق، والدكتورة رجاء ناجي مكاوي، أستاذة العدالة الجنائية الدولية بكلية الحقوق في جامعة محمد الخامس بالرباط. وتناول المتحدثان "التوصيفَ القانوني للجرائم التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في حربها العدوانية الأخيرة على قطاع غزة الفلسطيني"، حيث قدما نماذج من الجرائم الجنائية المرتكبة مع توصيفها القانوني.

 

وتحدث في جلسة العمل الثانية ميشيل عبد المسيح، المحامي الدولي والخبير في القانون الجنائي الدولي، حول موضوع "تحديد الخيارات القانونية والقضائية المتاحة للملاحقة الجنائية لمقترفي جرائم الحرب من الإسرائيليين بين المحكمة الجنائية الدولية والولاية القضائية الدولية أو الاختصاص الجنائي العالمي".

 

وتناول معتز بالله عثمان، ممثل المنظمة العربية لحقوق الإنسان، في الجلسة نفسها، موضوع "الإشكاليات القانونية والفنية للملاحقة الجنائية: مفهوم التسلسل القيادي السياسي والعسكري للجناة المفترضين".

 

وقدّم جيل دوفيرس، المحامي الدولي الخبير في القانون الجنائي الدولي، في جلسة العمل الثالثة، عرضاً حول الاستفادة من خبرة المنظمات الفلسطينية والإقليمية والدولية في توثيق الجرائم التي ارتكبتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.

 

وتحدث في الجلسة نفسها حول هذا الموضوع أيضاً، راجي صوراني، رئيس المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، وعبد العظيم المغربي، رئيس المركز العربي لتوثيق جرائم الحرب والملاحقة القانونية نائب الأمين العام لاتحاد المحامين العرب، وخالد السفياني، المحامي المغربي منسق مجموعة العمل المغربية لمساندة العراق وفلسطين.

 

وجرت في أعقاب هذه العروض، مناقشات مستفيضة انتهت إلى توصيات سيتضمنها التقرير الختامي الذي سيصدر في نهاية الأعمال يوم غد الأحد.

 

وكان الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، قد ترأس افتتاح الاجتماع المنعقد في مقر المنظمة وبدعوة منها، وألقى كلمة بالمناسبة. كما ألقى رمزي كلارك وزير العدل الأمريكي الأسبق، كلمة في الجلسة الافتتاحية.

 

ويضم فريق العمل المكلَّف بإعداد ملف الدعوى ضد المسؤولين الإسرائيليين عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبوها في قطاع غزة، كلاَّ من المحامي رمزي كلارك، وزير العدل الأمريكي الأسبق، والمحامي الدولي ميشيل عبد المسيح، مستشار قانوني لملكة بريطانيا الخبير في القانون الجنائي الدولي، والمحامي الدولي جيل دوفيرس، والمحامي خالد السفياني، منسق مجموعة العمل الوطنية المغربية لمساندة العراق وفلسطين والأمين العام للمؤتمر القومي العربي.

 

كما يضم الفريق الدكتورة رجاء ناجي مكاوي، أستاذة العدالة الجنائية الدولية في كلية الحقوق بجامعة محمد الخامس في الرباط، والمحامي عبد العظيم المغربي، رئيس المركز العربي لتوثيق جرائم الحرب والملاحقة القانونية نائب الأمين العام لاتحاد المحامين العرب، وميران فانون مانديز فرانس، ممثلة الاتحاد اليهودي الفرنسي من أجل السلام في باريس.

 

كما يشمل الفريق معتز اللَّه عثمان، ممثل المنظمة العربية لحقوق الإنسان، وراجي صوراني، رئيس المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في غزة، والدكتور محمد أبو عرب طبيب نرويجي من أصل فلسطيني، والدكتور إيريك فوس طبيب نرويجي، والدكتور عبد القادر طرفاي طبيب مغربي عضو اتحاد الأطباء العرب.

انشر عبر