شريط الأخبار

ناصيف: اعتقال قادة "حماس" هدفه تفريغ الضفة من القيادات والتشويش على جهود المصالحة

04:30 - 21 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم: رام الله

اعتبر رأفت ناصيف، عضو القيادة السياسية لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن حملة الاعتقالات التي شنتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدن الضفة الغربية، وطالت بالإضافة إليه عدداً من كوادر ونواب الحركة في المجلس التشريعي، إنما تستهدف بالأساس "التشويش على جهود المصالحة الوطنية".

 

وأشار ناصيف، المعتقل في معسكر حوارة جنوب نابلس (شمال الضفة الغربية)، إلى أن قوات الاحتلال عمدت من خلال حملة الاعتقالات إلى "تفريغ الضفة الغربية من الكوادر القيادية التي بإمكانها لعب دور في المصالحة عند تطبيقها على أرض الواقع".

 

 وقال ناصيف في تصريح له سرّب من داخل المعتقل: "إننا ورغم اعتقالنا نؤكد على ضرورة العمل من أجل التوحد ومواصلة جهود المصالحة".

 

ودعا القيادي في "حماس" السلطة الفلسطينية (جناح الضفة الغربية) إلى "رد سريع على هذه الاعتقالات من خلال تبييض سجون السلطة، والعمل الفوري والجاد على إغلاق ملف الاعتقال السياسي".

 

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت، أكثر من عشرة من قيادات ونواب حركة "حماس" بالضفة الغربية خلال حملة مداهمات واسعة، شنتها يوم الخميس الماضي، تركزت في مدن نابلس والخليل ورام الله وطولكرم وبيت لحم.

انشر عبر