شريط الأخبار

مصادر: حماس طلبت لقاء ثنائيا يجمعها بفتح قبل اجتماع الفصائل الأسبوع المقبل

02:30 - 21 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكد صالح رأفت عضو اللجنة التنفيذية عن الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني فـدا على انه لم يتم إبلاغ الفصائل الفلسطينية بدعوة عمر سليمان مدير المخابرات المصرية للفصائل لزيارة القاهرة خلال يومين، مشيرا إلى أن الأمور بحاجة إلى مزيد من الوقت لتقوم حماس بمراجعة ومشاورة معظم القيادات في دمشق وغزة وغيرها لبحث كيف يتم الرد على ما اثير خلال الجولات الاخيرة بالحوار.

 

أشار رأفت الى ان الاتفاق تم قبل مغادرتنا القاهرة على ان نعود ربما يوم الاربعاء او الخميس المقبلين للتوصل الى حل لمعظم القضايا الخلافية بين الفصائل، لكن ربما حماس تريد مزيدا من الوقت على ما تم التوصل اليه بالقاهرة مؤخرا، معربا عن امله بأن تقوم الحركة بتغيير عدد من المواقف الصلبة التي اعلنت عنها خلال الحوارات الاخيرة.

 

"منظمة التحرير الفلسطينية هي المرجعية واي تشكيل مؤقت سيكون في اطار المنظمة فقط " هذا من بين المواضيع الخلافية، كما قال رأفت لpnn، مشيرا الى ان موضوع الحكومة وطبيعة تشكيلها وهل هي حكومة انتقالية او غيرها، وتعمل لمدة لا تتجاوز 25 يناير 2010، ومن يراسها والقانون الانتخابي لها، كلها مواضيع خلافية، موضحا ان معظم الفصائل الفلسطينية ترى التمثيل النسبي مناسبا لاجراء الانتخابات المقبلة وعلى اساسها تتم، الا ان حماس ترفض ذلك -على حد قوله-.

 

"رافت" اضاف في حديثه الى ان حركة حماس قد طلبت عقد لقاء مع حركة فتح، وربما سيتم هذا اللقاء لمزيد من التشاور مع فتح على ان يتم هذا الاجتماع الاربعاء او الخميس من الاسبوع المقبل، فيما سيعقد بعد ذلك الاجتماع الشامل للفصائل.

انشر عبر