شريط الأخبار

أكاديميون عرب يطلقون مبادرة لنصرة الجامعات الفلسطينية في قطاع غزة

12:53 - 21 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-القدس

دشن أكاديميون عرب مبادرة للنصرة الأكاديمية لجامعات قطاع غزة، بعد الهجوم الإسرائيلي الأخير على غزة، والذي أدي إلى تدمير البنى التحتية، وعلى رأسها قطاع التعليم بمستوياته المختلفة.

وذكر بيان صادر عن الأكاديميين: "تداعى ثلة من الأكاديميين العرب في عدد من الجامعات العربية والأجنبية لنصرة إخوانهم الأكاديميين في أرض العزة والإباء، وأن "جمعية كليات الحاسبات والمعلومات" في اتحاد الجامعات العربية وبالتعاون مع عدد من الهيئات والمؤسسات الأكاديمية في الوطن العربي أطلقت مبادرة النصرة الأكاديمية لجامعات غزة".

وبيّن الدكتور عماد أبو الرب، الأمين العام لجمعية كليات الحاسبات والمعلومات في اتحاد الجامعات العربية، أن مبادرة "النصرة الأكاديمية لجامعات غزة" تأتي لتوثيق التعاون بين أعضاء هيئة التدريس العرب في الجامعات العربية والأجنبية وبين أعضاء هيئة التدريس في جامعات غزة في كافة التخصصات، وذلك من خلال البحوث المشتركة في كافة المجالات وتنسيق الجهود في الهيئات والمؤتمرات الدولية بالإضافة إلى تبادل الخبرات عن طريق الإشراف المشترك وتبادل المطبوعات والنشرات العلمية.

وأشار أبو الرب إلى أن أشكال النصرة الأكاديمية "تتمثل برعاية الفعاليات والأنشطة الأكاديمية في جامعات غزة، سواء بالعمل على رفدها بالخبرات العملية أو رعايتها مادياً، وتوفير اشتراكات إلكترونية للجامعات في غزة في قواعد بيانات عالمية في المجالات المختلفة، إلى جانب المشاركة في المؤتمرات العلمية لجامعات غزة وإتاحة المجال للباحثين من جامعات غزة بالمشاركة في المؤتمرات العلمية، وذلك عبر استخدام وسائط العرض الإلكترونية (فيديو كونفرنس)، وإتاحة الفرصة للأكاديميين من جامعات غزة لحضور المؤتمرات العلمية وورش العمل التي يتم عقدها في الوطن العربي. وتوفير كافة التسهيلات لهم، وتوفير الإصدارات الإلكترونية من كتب ووقائع مؤتمرات علمية عربية وعالمية للأكاديميين في جامعات غزة، إضافة إلى الإشراف المشترك على طلاب الدراسات العليا في برامج الماجستير والدكتوراه، وإجراء أبحاث مشتركة عملية تتعلق بتداعيات العدوان الأخير على غزة أو أبحاث علمية بين الأكاديميين من جامعات غزة وخارجها، وتحكيم البحوث المقدمة من جامعات غزة سواء كانت بحوثاً لمجلات ومؤتمرات علمية أو لإجراءات الترقية الأكاديمية".

وتتضمن مبادرة النصرة أيضاً: "ابتعاث طلبة دراسات عليا إلى الجامعات العربية أو الأجنبية، ودعم الطلبة الجامعيين وكفالتهم سواء الدارسين داخل غزة أو خارجها، وإيجاد البيئة الأكاديمية للتوأمة بين الجامعات العربية وجامعات غزة".

وناشد الدكتور أبو الرب كل الأكاديميين العرب في العالم إلى تبني هذه المبادرة، "بحيث يقوم كل من له قدرة على تقديم العون والنصرة للزملاء في داخل غزة الإباء بالمبادرة وفتح باب التعاون بين أعضاء هيئة التدريس العرب في الجامعات العربية والأجنبية وبين أعضاء هيئة التدريس في جامعات غزة في كافة التخصصات".

وأشار إلى أنه تم إطلاق موقع الكتروني خاص بهذه المبادرة ضمن موقع جمعية كليات الحاسبات والمعلومات.

يذكر أن جمعية كليات الحاسبات والمعلومات تأسست عام 2000، ضمن خطة اتحاد الجامعات العربية في تأسيس الجمعيات العلمية المتناظرة للكليات المختلفة في الجامعات العربية للقيام بالنشاطات العلمية والأكاديمية على مستوى الوطن العربي كل حسب تخصصه، وهي منبثقة عن اتحاد الجامعات العربية، وتتخذ من جامعة الزرقاء الخاصة في الأردن مقراً لأمانتها العامة منذ مطلع عام 2007.

انشر عبر