شريط الأخبار

انتحار مجند شرطة مصري فى أسيوط بسبب محاكمته عسكرياً

09:39 - 21 تموز / مارس 2009

قلسطين اليوم-المصري اليوم

لقى مجند مصري فى إدارة شرطة النجدة بأسيوط مصرعه أمس، بعد أن أطلق الرصاص على نفسه من مسدسه الميرى، وكشفت التحريات الأولية أنه انتحر بعد تعرضه لمضايقات من أحد ضباط الإدارة، وإحالته عدة مرات إلى المحاكمة العسكرية. تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

 

كان اللواء محسن مراد، مدير أمن أسيوط، تلقى إخطاراً من اللواء إبراهيم صابر، مدير المباحث الجنائية، يفيد بانتحار محسن محمدين محمود «٣٦ سنة» مجند، يحمل درجة رقيب أول فى إدارة شرطة النجدة، بعد أن أطلق النار على نفسه من مسدسه داخل مبنى الإدارة، تم نقله إلى مستشفى أسيوط الجامعى وسط إجراءات أمنية مشددة، وطلب مدير الأمن مذكرة تفصيلية بالتحريات حول الواقعة.

 

أفادت تحريات المباحث الجنائية، والأمن العام بأن المتوفى تعرض لمضايقات من أحد الضباط، كما أحيل إلى المحاكمة العسكرية منذ أيام، وأضافت التحريات أنه امتنع صباح أمس عن الذهاب إلى مقر خدمته، وبعدها سمع زملاؤه صوت إطلاق رصاص، فذهبوا إلى مصدره، فوجدوا زميلهم غارقاً فى دمائه.

 

انتقل محمد لبيب، وكيل نيابة ثان أسيوط، تحت إشراف أحمد خلف الله، مدير النيابة، إلى موقع الحادث، وقررت النيابة استدعاء الطب الشرعى لمناظرة الجثة وتشريحها.

 

وقال مصدر أمنى مسؤول إن إدارتى الأمن العام، ومباحث أمن الدولة بدأتا تحقيقات حول الحادث، والمضايقات التى تردد أن المجنى عليه تعرض لها.

 

 

انشر عبر