شريط الأخبار

مقرر الأمم المتحدة: إسرائيل ارتكبت جرائم حرب بغزة

02:20 - 20 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم- (رويترز)

قال ريتشارد فولك مقررالامم المتحدة الخاص لحقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية ان الهجوم العدوان الاسرائيلي على المناطق المزدحمة بالسكان في قطاع غزة يشكل على الارجح جريمة حرب خطيرة.

 

واضاف فولك ان اتفاقيات جنيف تتطلب من القوات المتحاربة ان تميز بين الاهداف العسكرية وبين المدنيين المحيطين بها.

 

وقال فولك "اذا تعذر عمل ذلك فان شن الهجمات يكون غير قانوني اصلا ويشكل فيما يبدو جريمة حرب على اكبر قدر من الجسامة بموجب القانون الدولي."

 

وكتب في تقرير سنوي من 26 صفحة رفعه الى مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة "على أساس الادلة المبدئية المتوفرة هناك اسباب للتوصل الى هذه النتيجة."

 

وقدم فولك نفس عدد الشهداء الذي قدمه المركز الفلسطيني لحقوق الانسان جراء العدوان الاسرائيلي الذي وقع في ديسمبر كانون الاول ويناير كانون الثاني وهو 1434 فلسطينيا بينهم 960 مدنيا.

 

وتعارض اسرائيل هذه الارقام وتتهم ناشطي حماس في غزة باستخدام المدنيين كدروع بشرية خلال الصراع وهو ادعاء قال فولك انه يجب التحقيق فيه.

 

ووصف فولك الاعتداءات الاسرائيلية بانها "هجوم هائل على مكان حضري مأهول بالسكان" تعرض خلاله السكان المدنيون الفلسطينيون بأسرهم الى "شكل غير انساني من الحرب التي تقتل وتشوه وتتسبب في اضرار ذهنية."

 

وقال "مع اغلاق الحدود كلها لم يتمكن المدنيون من الفرار من مدار الضرر."

 

وقال ان حرمان الناس من حق الفرار من منطقة الحرب كلاجئين ربما يشكل ايضا جريمة ضد الانسانية.

 

ودعا فولك الى تشكيل مجموعة مستقلة من الخبراء للتحقيق في جرائم الحرب المحتملة التي ارتكبتها كل من القوات الاسرائيلية وحماس. ويجب ان تجمع شهادة شهود العيان بالاضافة الى ايضاحات من القادة العسكريين الاسرائيليين والفلسطينيين-على حد تعبيره.

 

وتشمل الانتهاكات مزاعم "استهداف اسرائيل للمدارس والمساجد وعربات الاسعاف" خلال العدوان الذي وقع في الفترة بين 27 ديسمبر كانون الاول و18 يناير كانون الثاني واستخدامها اسلحة بينها الفسفور الابيض الى جانب اطلاق حماس للصواريخ على اهداف مدنية في جنوب اسرائيل.

 

وقال فولك ان حصار اسرائيل للقطاع الساحلي الذي يسكنه 1.5 مليون شخص ينتهك اتفاقات جنيف وهذا يشير الى جرائم حرب اخرى وربما جرائم ضد الانسانية.

 

ووفقا لاستاذ القانون الامريكي الجنسية الذي يعمل كمحقق مستقل تابع لمجلس حقوق الانسان فان العدوان غير مبرر قانونا وربما "يشكل جريمة ضد السلام" وهو مبدأ تم اقراره في محاكمات نورمبرج لمجرمي النازي.

 

واشار فولك وهو يهودي الى ان مجلس الامن الدولي قد يشكل محكمة جنائية خاصة لتحديد المسؤولية في جرائم الحرب بغزة مشيرا الى ان اسرائيل لم توقع على قانون روما الذي شكلت بموجبه المحكمة الجنائية الدولية.

 

ولم يتمكن فولك من دخول اسرائيل قبل اسبوعين من بدء الهجوم مما اجبره على الغاء مهمة مقررة الى غزة. وقال في تقريره ان رفض اسرائيل السماح له بالدخول يعد "سابقة يؤسف لها" لمعاملة مقرر خاص بالامم المتحدة.

 

ومن المقرر ان يرفع تقريره رسميا يوم الاثنين الى مجلس حقوق الانسان وهو منتدى يضم 47 عضوا تمثل فيه الدول الاسلامية والافريقية المدعومة من الصين وكوبا وروسيا الاغلبية.

 

ولا يضم المجلس في عضويته اسرائيل ولا حليفتها الرئيسية الولايات المتحدة.

انشر عبر