شريط الأخبار

التحذير من مغبة تنفيذ أوامر هدم واسعة النطاق الأسبوع القادم بالقدس المحتلة

10:41 - 20 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

حذّرت شخصيات وطنية ودينية مقدسية من مغبة، تنفيذ سلطات الاحتلال الإسرائيلي لتهديداتها بهدم عددٍ كبير من منازل المواطنين الفلسطينيين في أحياء متفرقة من مدينة القدس المحتلة.

 

وأوضحت هذه الشخصيات أن خشيتها بنتها على معطيات وقراءات للوضع الداخلي الإسرائيلي الذي تسوده بلدية يمينية ورئيس بلدية يميني متطرف، فضلاً عن التوجه لتشكيل أكثر حكومة إسرائيلية يمينية متطرفة بتاريخ الدولة العبرية.

 

وحذر حاتم عبد القادر مستشار رئيس الوزراء برام الله لشؤون القدس من مغبة استمرار هذا التصعيد غير المسبوق ومن انعكاسات وتداعيات مثل هذه القرارات. وقال: إن إسرائيل بدأت فعلاً وعلى أرض الواقع ممارسة التطهير العرقي ضد المقدسيين، داعياً المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته اتجاه ما تتعرض له القدس والمقدسيين.

 

ودعا عبد القادر الإدارة الأمريكية واللجنة الرباعية إلى التدخل فوراً لوقف التصعيد الإسرائيلي ضد المواطنين المقدسيين، وقال: إنه لا يعقل هذا الصمت الدولي على ما يجري من تهويد وهدم منازل ومصادرة أراض.

 

وأكد أن ممارسات الاحتلال أصبحت أكثر وحشية من أي وقت سابق، مشددا على أن المقدسيين لن يرضخوا أمام هذه الهجمة الإسرائيلية حتى لو افترشوا الأرض والتحفوا السماء.

 

بدوره وصف الشيخ الدكتور عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا، وخطيب المسجد الأقصى المبارك تصعيد سلطات الاحتلال لسياسات وإخطارات الهدم بـ'التطهير العرقي والممارسات العنصرية ضد الوجود الفلسطيني في المدينة المقدسة'.

 

انشر عبر