ناشط مقدسي: ما جرى في بلدة سلوان هو تسريب حقيقي للأراضي

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:05 م
08 ابريل 2021
القدس

أكد الناشط المقدسي ناصر حمامرة، بأن ما جري من تسريب ثلاث بنايات سكنية وقطعة أرض في حي سلون بالقدس هي عملية تسريب حقيقية لأراضي بلدة سلوان.

وأوضح حمامرة خلال حديث لـ" إذاعة صوت القدس بغزة" بأن ما حدث هو قيام أصحاب البنايات الأصلية ببيعها لأشخاص آخرين، وتوالت علميات البيع حتى وصلت جمعية "عطيرت  كوهنيم" الاستيطانية.

 وأضاف بأن أصحاب العقارات الأصليين باعوها لسماسرة عرابين ظناً منهم أنهم من سكان القدس، وما جرى عملية تسريب حقيقية لأراضي بلدة سلوان.

وبين الناشط حمامرة بان موقف الفلسطيني الرادع والحقيقي تجاه من سرب عقارات في السابق للجمعيات الاستيطانية في القدس لم يكون موجوداً، داعياً أهالي القدس عدم بيع بناياتهم وأراضيهم، إلا لأهالي القدس والمطالب بمحاسبة السماسرة التي تتستر بثوب الوطنية وتقوم ببيع أراضي المقدسيين بتهمة الخيانة والتعاون مع الاحتلال.