شريط الأخبار

رضوان:ملف الاعتقال السياسي يشكل تهديدا واضحا على إنجاز المصالحة الفلسطينية

08:17 - 20 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم- غزة

استنكر الدكتور إسماعيل رضوان القيادي في حركة "حماس" تواصل حملة الاعتقالات السياسية التي تقوم بها الأجهزة الأمنية لقيادات حركة "حماس" ورموزها التاريخية في الضفة الغربية، محذرا من أن تواصل هذه الممارسات يشكل تهديدا واضحا على إنجاز المصالحة الفلسطينية.

 

وقال رضوان في حديث لـ"فلسطين" :"إن الاعتقالات تمثل قنبلة موقوتة في وجه الحوار والجهود الحثيثة لتحقيق التوافق الوطني".

 

وأضاف :"إن هذا الملف لم يتم إغلاقه في الوقت الحالي؛ لأن الأجهزة الأمنية التابعة لسلطة عباس لم توقف عمليات الاعتقال وملاحقة قيادات حركة حماس".

 

وأشار إلى أن أي اشتراطات في حل هذا الملف مرفوضة من قبل حركته، مشددا على ضرورة حسم الأمر وطي الملف؛ لأنه يهدد جهود المصالحة.

 

وذكر رضوان أن الاعتقال السياسي لا يخدم شعبنا الفلسطيني؛ مضيفا :"إنه يأتي في سياق خدمة الاحتلال". 

 

وأكد رضوان أن التوقيع النهائي على اتفاق المصالحة في جلسات الحوار التي تجري في القاهرة، لن يتم إلا بعد إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين ووقف ملاحقتهم.

 

وطالب القيادي في حركة "حماس" حركة فتح بالالتزام بتعهداتها المتعلقة بالإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين قبيل التوصل إلى اتفاق المصالحة 

 

 

 

انشر عبر