الأسير بطران يواصل اضرابه لليوم الـ48 بعد رفض عرض مخابرات الاحتلال

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:37 ص
07 ابريل 2021
الاسير عماد البطران.jpg

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، صباح اليوم الأربعاء 7/4/2021 ، إنّ "الأسير عماد البطران يواجه ظروفًا صعبة للغاية ويواصل إضرابه عن الطعام لليوم 48 يومًا".

وأوضح أبو بكر خلال تصريحاتٍ إذاعيّة، أنّ "مخابرات الاحتلال عرضت على الأسير البطران تجديد اعتقاله الاداري ستة أشهر غير قابلة للتمديد ومن ثم الافراج عنه، ولكن الأسير رفض هذا العرض وما زال مستمرًا في الاضراب".

ولفت إلى أنّ "الأسير البطران أكَّد أنّه لن يفك إضرابه حتى تحقيق مطالبه واستجابة مصلحة السجون الصهيونيّة له".

وفي سياقٍ آخر، بيّن أبو بكر أنّ "زيارات أهالي الأسرى مستمرة خاصة بعد عملية التطعيم المضادة لفيروس كورونا".

وفي وقتٍ سابق، أكَّدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أنّ "الأسير عماد عد العزيز عبد الله البطران والقابع حاليًا بعزل "نيتسان الرملة"، يعاني من هزال وضعف عام ومن آلام بجسده، ويشتكي من حكة واحمرار في معظم أنحاء جسمه".

وأوضحت الهيئة في بيانٍ لها، أنّ "المعتقل البطران أسير سابق أمضى ما يقارب 10 سنوات في معتقلات الاحتلال، وخلال سنوات اعتقاله خاض إضرابًا مفتوحًا عن الطعام أول مرة خلال عام 2013 واستمر لمدة 105 أيام، وخلال عام 2016 أضرب مجددًا لمدة 36 يومًا، ويعد هذا إضرابه الثالث".

وأشارت إلى أنّ "سلطات الاحتلال تحاول ثني الأسير عن خطوته، والضغط عليه، لكسر إضرابه الذي شرع فيه خلال تواجده بزنازين "مجدو"، لكنه مستمر بإضرابه حتى إنهاء اعتقاله الإداري وعدم تجديده لمرة أخرى".

يُذكر أنّ الأسير البطران (47 عامًا) من مدينة الخليل، مستمر في إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 48 على التوالي، رفضًا لاعتقاله الإداري، والأسير البطران متزوج وهو أب لخمسة أبناء، وهو شقيق الأسير طارق البطران المعتقل منذ (16 عامًا)، والمحكوم بالسجن المؤبّد.