شريط الأخبار

تل أبيب تفحص سبل تورية إفادات لجنود إسرائيليين تدينهم بارتكاب "جرائم حرب" في غزة

07:07 - 19 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم - غزة

تسعى قيادة جيش الاحتلال الإسرائيلي في هذه الأيام، بصورة حثيثة، على تورية إفادات أدلى بها جنود إسرائيليون شاركوا في الحرب الأخيرة ضد قطاع غزة، تُدينهم بارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين.

 

وقالت صحف عبرية إن مدير الدورية الإعدادية ما قبل الخدمة العسكرية داني زامير نقل إلى رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي جابي أشكنازي مضمون إفادات أدلى بها جنود شاركوا في عملية "الرصاص المصبوب" في قطاع غزة، والتي تشكّل خطراً عليهم وتسهّل مقاضاتهم في محاكم دولية.

 

وتحدث هؤلاء الجنود في إفاداتهم عن حالات تم فيها إطلاق النار على فلسطينيين دون أن يكون هناك أي مبرر لذلك، وعن إتلاف ممتلكات فلسطينية على أيدي جنود دون أن يكونوا معرضين للخطر.

 

وقد أدلى الجنود بإفاداتهم هذه خلال ندوة أقيمت الشهر الماضي في إطار هذه الدورة، ونشرت بعض الصحف الصادرة اليوم الخميس (19/3) مقتطفات من هذه الإفادات، الأمر الذي اعتبر أمراً يضر بالجيش وجنوده.

 

وتعقيباً على ذلك؛ قال الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي إنه لا تتوفر لديه معلومات تؤيد أقوال الجنود، مؤكداً أن سلطات الجيش تتقصى صحتها وستجري تحقيقاً في القضية إذا اقتضت الضرورة ذلك، حسب قوله.

 

يشار بهذا الصدد إلى أن العديد من الجهات الحقوقية المحلية والدولية تجمع المعلومات لمحاكمة قادة وجنود جيش الاحتلال الإسرائيلي على جرائم الحرب التي ارتكب في قطاع غزة في الحرب الأخيرة، والتي أوقعت نحو 1500 شهيد وأكثر من خمسة آلاف جريح وتشريد عشرات الآلاف من الفلسطينيين.

انشر عبر