الأب مانويل مسلم يزور القدس المحتلة بعد غياب قسري لـ ٦٠ عاماً

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:03 ص
05 ابريل 2021
الأب مانويل مسلم (1).jpg

أكد الأب مانويل مسلم رئيس الهيئة الشعبية العالمية لعدالة وسلام القدس، اليوم الاثنين 5/4/2021، على الجذور والمصير والتاريخ المشترك بين الفلسطينيين مسلمين ومسيحيين  ليكونوا حماه للأقصى وكنيسة القيامة وجميع المساجد والكنائس وأملاك الأوقاف الإسلامية والمسيحية.

جاء ذلك، خلال زيارة للقدس المحتلة، أجراها الأب مسلم مُتخطياً حواجز الاحتلال وقبضته على الأماكن المقدسة، وبعد غياب قسري عن المدينة المقدسة ومنذ احتلالها عام ١٩٦٧.

وقد دخل الأب مسلم، يرافقه وليد صيام الأمين العام لتجمع "بالقدس يهتدون" القدس المحتلة، حيث كان له الدور الكبير في إعداد وترتيبات هذه الزيارة.

وشملت الزيارة لقاءً مع الشيخ عكرمة صبري وأعضاء الهيئة الإسلامية العليا ؛ أكدا فيه على العهدة العمرية وضرورة التنسيق من اجل مستقبل مشترك افضل.

كما شدد على ضرورة اعتبار القدس عاصمة للدولة الفلسطينية والمحافظة على عروبتها في مواجهة مخططات التهويد وشددا على ضرورة دعم المرابطين المقدسيين في مواجهة مخططات التهويد والتهجير.

ثم زار الاب مناويل مسلم  برفقة وفد تجمع بالقدس يهتدون مُصلى باب الرحمة والمصلى المرواني والمسجد القبلي والمتحف الاسلامي

وتوجه الأب مانويل مسلم يرافقه الشيخ عكرمة صبري في زيارة تضامنية لخيمة الاعتصام بالشيخ جراح للتضامن مع العائلات المهددة بالترحيل. ولم يغادر القدس قبل زيارة كنيسة الجثمانية وجبل الزيتون وطريق الالام وكنيسة ستنا مريم، فهذه وقت مبارك وقت عيد الفصح المجيد

وكرَم الأب مانويل مسلم الشيخ الجليل عكرمة صبري علي جهوده المباركة في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة.

الأب مانويل مسلم (2).jpg
الأب مانويل مسلم (5).jpg
الأب مانويل مسلم (1).jpg
الأب مانويل مسلم (3).jpg
الأب مانويل مسلم (4).jpg