شريط الأخبار

"الأسرى للدراسات" يحذر من مغبة استهداف الأسرى في سجون الاحتلال

05:19 - 19 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-رام الله

حذر مركز الأسرى للدراسات، من مغبة استهداف الأسرى في السجون الإسرائيلية.

 

واستنكر المركز في بيان له، اليوم، توصيات اللجنة الوزارية برئاسة وزير القضاء الإسرائيلي 'دانيل فريدمان'، لمعاقبة الأسرى، التي اقترحت إجراءات قاسية سترفع لجلسة الحكومة للمصادقة عليها الأحد المقبل.

 

واعتبر المركز 'أن هذه الإجراءات برمتها مخالفة للديمقراطية وحقوق الإنسان التي تسوقها إسرائيل باطلة على العالم، وكأنها الدولة الوحيدة الديمقراطية في الشرق الأوسط، ووضعت مكانها بتلك الإجراءات بما نعتت به الآخرين بالإرهاب'. وأشارت إلى أنها قررت مبدئيا وقف الزيارات للأهالي، والمحامين والصليب الأحمر، وعزلت الأسرى عن المحيط الخارجي، وستسحب منهم كل الانجازات التي تحققت بالدم عبر عشرات السنين.

 

وطالب رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات المجتمع الدولي بالتدخل لحماية الاتفاقيات الدولية التي تنتهكها إسرائيل بحق الأسرى الفلسطينيين.

 

كما طالب بتنظيم أوسع فعالية تتوافق مع كل هذا الحجم من المعاناة وهذه الخطورة من الاستهداف، معتبرا قضية الأسرى قضية إنسانية، وأخلاقية، ووطنية، جديرة بالالتفاف والوحدة والعمل المشترك.

 

 ودعا حمدونة التنظيمات والشخصيات والمؤسسات والمراكز التي تهتم بقضية الأسرى والمتضامنة معهم، لتقوم بدورها بالتزامن مع هذه المقترحات، ليعلم العالم حجم العذابات والانتهاكات التي يلاقيها ما يقارب من عشرة آلاف أسير وأسيرة وطفل في السجون والمعتقلات  الإسرائيلية.

انشر عبر