شريط الأخبار

شرطة الاحتلال تسمح لقطعان اليمين المتطرف بالتظاهر في أم الفحم الثلاثاء القادم

04:38 - 19 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

في أعقاب السماح لقطعان اليمين اليهودي بالتظاهر في أم الفحم، الثلاثاء القادم، الساعة التاسعة صباحاً، نقل موقع عرب 48 عن النائبة العربية من التجمع الوطني الديمقراطي حنين زعبي قولها أن ذلك يعتبر بمثابة إعطاء رخصة لتوجهات عنصرية تشرعن مواقف تحريضية على العرب وعلى حقهم في الوجود في وطنهم.

 

وأضافت أن السماح لقطعان اليمين بالتظاهر في أم الفحم يشجع الرأي العام الاسرائيلي على تطوير برامج سياسية لطرد العرب من وطنهم او لربط مواقفهم السياسية بما يسمى الولاء للدولة.

 

وأضافت النائبة زعبي: "نحن وإذ نحترم حرية التعبير عن الرأي وحرية العمل السياسي، بصفتنا أول ضحايا انتهاك هذه الحريات والمستهدف الرئيسي لتضييق الحريات السياسية في اسرائيل، لا نعتبر هذه المظاهرات، التي تقف من ورائها دوافع عنصرية تحريضية، جزءاً من حرية العمل السياسي او جزء من حرية التعبير".

 

وتابعت "رغم أننا لا نعول على المحاكم الإسرائيلية فيما يتعلق بالحقوق السياسية للعرب، إلا اننا نتوقع ان تقوم بواجبها بالتمييز بين حرية التعبير والعمل السياسي وما بين التحريض على مجموعات قومية، وسيما أننا نعيش في مجتمع اسرائيلي عنصري لا يميز بين الاثنين ويعتبر كل تحريض على العرب جزءاً من الشرعية السياسية وكل تعبير للعرب جزءاً من التطرف".

 

وأكدت النائبة زعبي أن هذه المظاهرات ليست لإبداء موقف سياسي شرعي، بل جزء من عملية تحريض شاملة، يقوم بها اليمين الإسرائيلي المتطرف الذي يحتل الآن جزءاً اساسياً من الخريطة السياسة في اسرائيل.

 

تجدر الإشارة إلى أن الشرطة قد أبلغت، اليوم الخميس، ناشطي اليمين العنصري إيتمار بن غفير وباروخ مارزل، بأنه يسمح لهم بالتظاهر في مدينة أم الفحم، وهم يحملون العلم الإسرائيلي، وذلك يوم الثلاثاء القادم.

 

وعلم أن الشرطة ستحشد الآلاف من عناصرها بذريعة توفير الحماية للمتظاهرين، وذلك بناء على قرار المحكمة العليا قبل شهر ونصف.

 

 

انشر عبر